فلسطيني

«الديمقراطية»: كلمة الرئيس تبون في قمة الجزائر كانت خطاباً فلسطينياً خالصا

وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم، كلمة الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، في افتتاح القمة العربية في العاصمة الجزائرية، أنها كانت خطاباً فلسطينياً صادقاً خالصاً، حين وصف القضية الفلسطينية بأنها قلب العروبة النابض، كما عبَّر فيه عن واقع شعبنا ومعاناته مع الاحتلال والاستيطان، وسيناريوهات ومشاريع التوسع الاستعماري الاستيطاني، وآلة القمع الدموي الإسرائيلية.

و أضافت الجبهة: إن اقتراح الرئيس تبون بعقد دورة خاصة للجمعية العامة للأمم المتحدة، لبحث القضية الفلسطينية، وتبني توصية بمنح دولة فلسطين العضوية العاملة في المنظمة الدولية، من شأنه أن يعزز صمود شعبنا، وأن يعزز موقع دولة فلسطين في المجتمع الدولي، باعتبارها هي الخيار والحل الوحيد بديلاً لأي حلول أخرى.

ما رأت الجبهة في دعوة الرئيس تبون إلى القادة العرب لدعم الشعب الفلسطيني في صموده سياسياً ومادياً ومعنوياً، من شأنها هي أيضاً أن تعيد القضية الفلسطينية إلى قلب أجندة الدول العربية.

كما رحبت الجبهة بدعوة الرئيس تبون، بتشكيل مجموعة عمل عربية للدفاع عن القضية الفلسطينية وحقوق شعبها، اقتراحاً صائباً ومهماً، يوفر للقضية الفلسطينية مساحات إضافية من الدعم الدولي.وختمت الجبهة بتوجيه التحية النضالية إلى الجزائر، وشعبها الشقيق في ذكرى انطلاق ثورته المجيدة، ثورة نوفمبر عام 1954، والتي تتوّجت عام 1962 باستعادة الاستقلال الوطني، ورحيل الاستعمار الفرنسي بعد 132 عاماً من الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى