أهم الاخبار

«الديمقراطية»: تدعو لاستيعاب العبر والدروس من وصول اليمين الفاشي إلى الحكم في إسرائيل.

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم، إلى استخلاص العبر والدروس من النتائج التي أسفرت عنها الانتخابات التشريعية في دولة الاحتلال، وأدت إلى وصول اليمين الفاشي إلى الحكم في إسرائيل.

و قالت الجبهة: لقد سبق وصول اليمين الفاشي إلى السلطة في دولة الاحتلال، ممارساته الدموية ضد أهلنا في القدس خاصة، وفي أنحاء الضفة الفلسطينية و تهديداته بإشعال المزيد من الحروب اليومية في مدن الضفة الفلسطينية وبلداتها وقراها ومخيماتها، و مع لبنان الشقيق، ما يؤكد أننا مقبلون على مرحلة عنوانها التصعيد الإسرائيلي بلا حدود، بالأشكال والأساليب المختلفة، بتوسيع مشاريع وخطط الاستعمار الاستيطاني لأرضنا، و رفع منسوب القمع الدموي ضد أهلنا، بفرض المزيد من إجراءات التضييق على حرية الحركة ما يعطل الحياة اليومية لشعبنا.

و دعت الجبهة إلى أخذ كل هذه الاحتمالات المنظورة بوضوح بعين الاعتبار، واستخلاص الدرس الوطني لتوفير الحماية الضرورية لأهلنا وأرضنا، ومصالح شعبنا اليومية، الأمر الذي يتطلب أن تتحمل القيادة الرسمية في سلطة الحكم الإداري الذاتي، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية مسؤولياتها الوطنية والسياسية والأخلاقية، وطي صفحة أوسلو، ووقف الرهان على الحل الأميركي ووعوده بما يسمى «أفق سياسي للحل»، والانتقال بدلاً من ذلك بخطوات عملية لتنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي بوقف التنسيق الأمني، والتحلل من كل التزامات أوسلو السياسية و الأمنية والاقتصادية، و تعزيز الوحدة الميدانية لشعبنا في مقاومته الشعبية الشاملة والمسلحة، عبر تشكيل القيادة الوطنية الموحدة في المركز وفي الميادين، و انتهاج سياسة اقتصادية تكفل لشعبنا عناصر الصمود والثبات وتصعيد المواجهة، والرد على مشاريع الاحتلال بما يلزم من صمود نضالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى