أهم الاخبار

«الديمقراطية» تشارك في اللقاء التضامني مع الشعب الإيراني في مقر السفارة الإيرانية بدمشق

دمشق
شارك وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، اليوم، في اللقاء مع الدكتور مهدي سبحاني سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدمشق، وذلك للتعبير عن دعم وتضامن القوى والفصائل والهيئات والمؤسسات الفلسطينية مع الشعب الإيراني ضد عمليات الإرهاب المنظم الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية.
وضم الوفد كل من: عضو المكتب السياسي للجبهة الرفيق حسن عبد الحميد، وعضو اللجنة المركزية للجبهة الرفيق حبيب باكير.
بدوره، أدان الرفيق حسن عبد الحميد إرهاب الدولة المنظم الموصوف وحالة الحصار الظالم الذي تمارسه الولايات المتحدة الامريكية بحق الجمهورية الإسلامية الإيرانية، هذه الممارسات التي تأتي في إطار صفقة القرن التي تستهدف المنطقة برمتها خدمة للمصالح الامريكية الصهيونية وكما تستهدف تصفية القضية والحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني ويضاف إلى سجلها اشعال الحروب، وإرتكاب الجرائم في العديد من بلدان العالم والتي راح ضحيتها الملايين وحالة الدمار والخراب التي خلفتها.
وأكد أن هذه الهجمات لن تثني الجمهورية الإسلامية الإيرانية من أن تواصل تطورها على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والعسكرية والعلمية وحماية شعبها وحقهم في الحياة الحرة الكريمة، ومن دعمها للشعب الفلسطيني ومقاومته ومساندة أبناء أمتنا العربية، وأن تثني شعب فلسطين عن مواصلة نضاله من أجل إستعادة حقوقه الوطنية في الحرية والاستقلال والعودة وبالقادس عاصمة أبدية لفلسطين
وأكد على وقوف الشعب الفلسطيني وقواه إلى جانب الجمهورية الإسلامية الإيرانية والشعب الإيراني الصديق وقيادته.
وأشار إلى أن انتصار الجمهورية الإسلامية الإيرانية هو انتصار لفلسطين وانتصار شعب فلسطين ومقاومته هو انتصار للجمهورية الإسلامية الإيرانية ولأبناء أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى