أهم الاخبار

(240) يهودياً أميركيا يتهمون “أيباك” بالسعي لإسقاط مرشحين مؤيدين لفلسطين.

انتقد أكثر من 240 يهوديًا أمريكيًا يعيشون في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا، دعم لجنة العلاقات الإسرائيلية – الاميركية “أيباك” لمرشح يميني عن الحزب الجمهوري لإسقاط المرشحة الديمقراطية ” سمر لي ” المؤيدة للحقوق الفلسطينية حسب وكالة “وفا” الرسمية الفلسطينية.

وأعلن الموقعون على رسالة الى “أيباك” عن دعمهم للمرشحة التقدمية عن الحزب الديمقراطي عن الدائرة الثانية عشر في بنسلفانيا سمر لي.

وقالت الرسالة: “إن لي الشخص الذي نحتاجه لتمثيلنا في هذه اللحظة الحاسمة من التاريخ”، مضيفةً أن لي ستقاتل في الكونجرس من أجل قيم مجتمعنا واحتياجاته والدفاع عن حقوق المرأة وحماية ديمقراطيتنا.

واتهمت الرسالة “أيباك” بالسعي الى “قلب مقعد كان يسيطر عليه الديمقراطيون تاريخيًا في وقت تبدو فيها محافظة الديمقراطيين على أغلبية في الكونجرس مهددة.وقالت الرسالة: تنفق “أيباك” لإسقاط المرشحة لي لصالح الجمهوري المناهض لحقوق الانسان وحقوق المرأة والاقليات وأدانوا تأييد “أيباك” ودعمها المالي لمرشحين يمينيين من الحزب الجمهوري ممن روجوا لنظريات المؤامرة المعادية للسامية”.

واضافت الرسالة “يجب علينا جميعًا في الجالية اليهودية الأميركية وخارجها ممن يهتمون ببقاء الديمقراطية في الولايات المتحدة وحول العالم أن نفعل ما في وسعنا لدعم المرشحين مثل سمر لي والتوضيح ان الافعال الضارة التي تقوم بها أيباك لا تتحدث باسمنا”.

يذكر أن الانتخابات النصفية للكونغرس تجري في الثامن من الشهر الجاري وسمر لي هي عضوة كونغرس حالية ومرشحة للقادمة وهي من اصول افريقية ومن أنصار الحق الفلسطيني في الكونغرس الاميركي.

واعتبرت منظمة “أيباك” كبرى منظمات اللوبي المؤيد لليمين الاسرائيلي في الولايات المتحدة والأكثر تأثيرا على الكونغرس.وكانت أيباك انشأت العام الحالي منظمة الديمقراطية المتحدة التابعة لها في كانون الأول الماضي كطريقة قانونية لصرف مبالغ غير محدودة من الأموال للتأثير بشكل مباشر على الانتخابات ومنع الانتقادات المتزايدة ضد سياسات الفصل العنصري الإسرائيلي من داخل الحزب الديمقراطي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى