أهم الاخبار

إستياء إسرائيلي من تحرّك فلسطيني ضدّها الأسبوع المقبل.

أفادت مصادر عبرية اليوم الأحد، بأن دولة الاحتلال الإسرائيلي مستاءة للغاية من تحرّك فلسطيني لدى محكمة العدل الدولية في لاهاي، ضد قضية ممارساتها في الضفة الغربية، الأسبوع المُقبل، وتتوقع أن فرص تمريرها والموافقة عليها في الأمم المتحدة عالية للغاية.بدورها، قالت إذاعة كان العبرية: «إن السلطة الفلسطينية بدأت مجددا في الترويج لاقتراح داخل الأمم المتحدة يتم بموجبه تقديم استئناف إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي، من أجل صياغة رأي قانوني حول الاحتلال الإسرائيلي لأراضي الضفة الغربية».

و وفق الإذاعة، فإن الفلسطينيين يسعون عبر نيكاراغو إلى إعلان أن الاحتلال الإسرائيلي المستمر للضفة الغربية يمثل عملية ضم بشكل واضح للأراضي الفلسطينية، وبالتالي يشكل انتهاكا للقانون الدولي وقرارات سابقة لمجلس الأمن.

وأشارت إلى أنه سيكون الأسبوع المقبل نقاش حول هذه القضية في الأمم المتحدة، وسيطالب السفير الإسرائيلي جلعاد أردان بطرح القضية للتصويت.ونقلت إذاعة كان عن مصدر مطلع، قوله: «إن الولايات المتحدة تمارس أيضا ضغوطا شديدة في محاولة لتأجيل الخطوة، لكن دون نجاح حتى الآن».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى