رياضة

رئيس الفيفا : كأس العالم في قطر سيكون الأفضل على الإطلاق.

جدد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جياني إنفانتينو، تأكيده أن بطولة كأس العالم قطر 2022 ستكون النسخة الأفضل على الإطلاق.وأكد إنفانتينو أن الملاعب الثمانية لكأس العالم شُيدت بأعلى المعايير لضمان سهولة الوصول والمشاهدة دون صعوبات. وأضاف أن بطولة كأس العالم في قطر ألهمت الاتحاد الدولي، لدعوة اتحادات الدول الأعضاء في الفيفا، لاعتماد الخطط والمعايير التي أنجزتها قطر.جاء ذلك خلال كلمه له ضمن فعاليات النسخة الخامسة من منتدى التمكين الذي تنظمه اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية في الدوحة، تحت شعار “بطولة للجميع”.

ويهتم منتدى التمكين بإشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في بطولة وصناعة إرث مستدام لهم، مع اعتماد تصاميم تسمح بحضور واستمتاع هذه الفئة بالنشطات المختلفة في قطر.

و شدد إنفانتينو، أن “مونديال قطر 2022 سيكون الأكثر تيسيراً في الحركة والتنقل من بين بطولات كأس العالم (منذ 1930) التي نظمتها الفيفا”. وأشار إلى أنه “تم تدريب أكثر من 6500 متطوع على التعامل مع الأشخاص من ذوي الإعاقة”.من جانبه، أكد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث في كلمته في الجلسة الخامسة لمنتدى التمكين أنه “بعد أسبوعين من الآن، سنرى جهود المنتدى الذي ساهم في جعل الوصول إلى كافة منشآت المونديال ميسّرة للجميع”.

و أضاف: “بجانب الإرث المادي للبطولة، هناك إرث معنوي سنلمسه نتيجة تلك الجهود في مختلف القطاعات الصحية والتعليمية وفي بيئة العمل لتمكين ذوي الإعاقة..

و عقب بالنجاح في تلبية المعايير المطلوبة بل وقمنا بتحسينها والتعديل عليها لتصبح أفضل ما يكون”.وقال خالد النعمة، المتحدث الرسمي للجنة المشاريع والإرث: “نعمل مع المعنيين لضمان حصول الجميع على رحلة تمتاز بسهولة الوصول وخالية من العوائق.. ونحرص على إشراك جميع أطياف المجتمع في كل فعالياتنا ومنصاتنا الرقمية، والوفاء بالوعود كاملة لجعل بطولة كأس العالم متاحة للجميع من دون تمييز”. وأكد المسؤولون في اللقاء أن “اللجنة سعت من البداية لأن تكون فئة ذوي الإعاقة من صلب الاهتمام والإتاح الميسر لكافة الفئات لميادين البطولة”.

و كشف مسؤولون في الجلسات أن التعليق الصوتي و باللغة العربية سيكون من أبرز مخرجات التعاون بين الطرفين (العليات للمشاريع والجهات المهتمة بذوي الإعاقة) وهي الأولى، وتعمم على دول العالم وبإمكان أي شخص كفيف أن يستمتع بمتابعة كأس العالم.

و قالت: “يُشارك طلاب برنامج ماجستير الآداب في الترجمة السمعية والبصرية في مشاريع تهدف لإحداث تغيير إيجابي في مجال الشمولية والوصول الميسر لذوي الإعاقة في قطر، وذلك بالتعاون مع المتاحف ومنتجي الأفلام ومختلف المؤسسات والجهات في قطر”.وأضافت المسؤولة القطرية: “يركّز أحدث تعاون لنا مع الفيفا على إتاحة خدمات الوصف الصوتي خلال الحفلين الافتتاحي والختامي لبطولة كأس العالم، بهدف تقديم تجربة ميسرة للمشجعين المكفوفين وضعاف البصر. كما كان مركز الترجمة والتدريب بجامعة حمد بن خليفة بالشراكة مع قطر 2022 ومركز المتابعة الميسرة لمباريات كرة القدم في أوروبا، قد قدّم تدريبا مكثفا لمجموعة من الشباب المهتمين بكرة القدم لتقديم التعليق الوصفي السمعي على مباريات كرة القدم خلال بطولة كأس العرب في قطر عام 2021، والذين سيتطوعون الآن للمشاركة في تقديم هذه الخدمات خلال بطولة كأس العالم”.

مع الفيفا على إتاحة خدمات الوصف الصوتي خلال الحفلين الافتتاحي والختامي لبطولة كأس العالم، بهدف تقديم تجربة ميسرة للمشجعين المكفوفين وضعاف البصر. كما كان مركز الترجمة والتدريب بجامعة حمد بن خليفة بالشراكة مع قطر 2022 ومركز المتابعة الميسرة لمباريات كرة القدم في أوروبا، قد قدّم تدريبا مكثفا لمجموعة من الشباب المهتمين بكرة القدم لتقديم التعليق الوصفي السمعي على مباريات كرة القدم خلال بطولة كأس العرب في قطر عام 2021، والذين سيتطوعون الآن للمشاركة في تقديم هذه الخدمات خلال بطولة كأس العالم”.وصف صوتي مباشرشملت الاستعدادات لتقديم الوصف الصوتي المباشر خلال البطولة استكمال أكثر من 19 متطوَعا برنامجا تدريبيا مكثفا، تمحور حول تزويدهم بالمهارات والخبرات اللازمة لتقديم هذه الخدمة للمكفوفين وضعاف البصر، حيث تنطوي خدمات الوصف الصوتي على تقنيات ومهارات محددة، مثل تركيز الصوت، ووتيرة الكلام والتوقف، ومواءمة التعليق مع كافة الأصوات الأخرى في الاستاد لتمكين المتلّقين من معايشة المشهد.

كما كشفت مؤسسة قطر مؤخرا عن مجموعة الفعاليات والأنشطة التي ستستضيفها المدينة التعليمية على مدار البطولة وفي الفترة التي تسبقها، والتي ستكون متاحة أمام الجميع للمشاركة فيها والاستمتاع بها، حيث تنعقد حملة مؤسسة قطر لكأس العالم تحت شعار “كرة القدم لنا كلنا” وتعكس كيف ستكون هذه النسخة من البطولة، الأفضل من حيث سهولة الوصول، ولتُعبّر عن التزام مؤسسة قطر بإتاحة فرص شاملة وميّسرة يستطيع جميع الأفراد استكشافها والاستفادة منها.

  • “القدس العربي.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى