أسرى

الخارجية: حراكنا متواصل للإفراج عن الأسير المريض أبو حميد.

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن حراكها مستمر في العالم، للإفراج عن الأسير المريض ناصر أبو حميد من سجون الاحتلال.وأوضح المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين أحمد الديك في بيان اليوم الأحد، أن الوزارة طلبت من سفراء دولة فلسطين ومندوبيها الدائمين التوجه العاجل لوزارات الخارجية ومراكز صنع القرار والرأي العام في البلدان المضيفة ولجميع المسؤولين الأمميين ذوي الاختصاص للمطالبة بضغط دولي فاعل على سلطات الاحتلال للإفراج الفوري عن الأسير أبو حميد، وزودتهم بتقرير طبي مصدق حسب الأصول يوصي فيه الطبيب المختص بالإفراج الفوري عنه لخطورة وضعه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى