استيطاناسرائيليات

بسبب انعدام الشعور بالأمن… تزايد طلبات المستوطنات للحصول على السلاح

 كشفت وسائل إعلام إسرائيلية، عن ارتفاع أعداد طلبات التصاريح لحمل السلاح بين النساء في المستوطنات بالضفة المحتلة.

وأكدت صحيفة “إسرائيل اليوم”، أن هذا الارتفاع يأتي بعد تصاعد عمليات المقاومة في الضفة المحتلة، خلال الشهور الماضية.

وذكرت أن الاحتلال نظم دورات تدريب على السلاح للمستوطنات، في الضفة المحتلة، وقالت إن زوجة عضو “كنيست” الاحتلال إيتمار بن غفير شاركت في دورة بمستوطنة “كريات أربع”.

وشددت الصحيفة، أن طلبات الحصول على السلاح بين المستوطنات سجلت نسبة “قياسية وغير مسبوقة”.

وتأتي هذه الأخبار في ظل التأكيدات الإسرائيلية المتصاعدة، منذ شهور، على انعدام الشعور بالأمن بين المستوطنين جراء عمليات المقاومة.

في حزيران/يونيو الماضي، كشف معهد القدس للاستراتيجية والأمن أن 82% من المستوطنين لا يشعرون بالأمن بسبب عمليات المقاومة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى