أهم الاخبارعربي

الأردن يحذر من أي محاولة لتغيير الوضع القائم في “الأقصى”

أكد نائب رئيس الوزراء و وزير الخارجية وشؤون المغتربين الاردنيين أيمن الصفدي، خلال لقاء مع المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، على ضرورة احترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ووقف كل الاستفزازات والانتهاكات ضدها.

و شدد الصفدي على ضرورة تحرك المجتمع الدولي بشكل عاجل وفاعل لوقف التصعيد وحماية ما تبقى من أمل وثقة بجدوى العملية السلمية وفرص تحقيق السلام الشامل الذي يمثل حل الدولتين سبيله الوحيد.من جانبه أكد وينسلاند استمرار العمل مع الأردن من أجل إعادة تفعيل العملية السلمية ووقف التصعيد، مشددا على موقف الأمم المتحدة الداعم لحل الدولتين والرافض للإجراءات الأحادية التي تقوّضه.

و ذكرت قناة ريشت كان العبرية ان مسؤولين أردنيون كبار تحديث لها وحذروا من أي محاولة لتغيير الوضع الراهن في المسجد الأقصى وبان ذلك سيضر بالعلاقات بين الجانبين.وتتخوف عدة جهات من ان الحكومة الإسرائيلية المقبلة بتركيبتها اليمينية العنصرية المتطرفة قد تقود لتدهور الأوضاع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى