اسرائيليات

تصريحات لقادة إسرائيليين بأن الانتخابات الإسرائيلية كشفت انقسام تعيشه “إسرائيل”.

كشفت نتائج الانتخابات الأخيرة عن انقسام تعيشه “إسرائيل” وذلك بحسب تصريحات قادة المؤسسة الإسرائيلية.

و قال الرئيس الاسرائيلي إسحاق هرتسوغ، في كلمة لمناسبة الذكرى السنوية الـ27 لمقتل رئيس الحكومة الأسبق إسحاق رابين، إنّ “الوضع السياسي المعقد في إسرائيل يضع أمامنا تحدياً تاريخياً إلى حدٍّ ما”.

وأضاف هرتسوغ أنّ “نتائج الانتخابات عبّرت أننا منقسمون، والمسؤولية من الآن وصاعداً ملقاة على عاتق كل اللاعبين السياسيين وعلى رأسهم من يده هي العليا، ومن قوته السياسية أكبر”.بدوره، قال رئيس الحكومة المنتهية صلاحيتها يائير لابيد : “بعد عدة أيام من ذهاب إسرائيل إلى انتخابات، عادت منها منقسمة و مرةً أخرى غاضبة”، مؤكداً أنه “علينا أن نقرر الآن إلى أين تسير الدولة، نحن قريبون من نقطة اللا عودة، لكن ما زال بإمكاننا تغيير الاتجاه”. و كان وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي السابق أفيغدور كهلاني، قد شدّد في وقتٍ سابق، على أنّه يخشى مصير إسرائيل بعد جيل، مضيفاً: “المشاكل الداخلية ستدمرها”.

و كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن أنَّ ثلث الشبان في “إسرائيل” لا يعتقدون بأنَّ إسرائيل ستكون موجودة بعدَ 25 عاماً، ووفقاً لنتائج استطلاع للرأي أجراه “ائتلاف الحركات الشبابية” في إسرائيل، ونقلته “القناة 12″، فإنّ ثلث الشبان الإسرائيليين لا يريدون أن يجري تجنيدهم، واعتبرت القناة، أنّ “هذه المعطيات خطيرة وتدمي القلوب”.

ما كشف استطلاعٌ سابق للرأي عدم تفاؤل نسبة كبيرة من الإسرائيليين “تجاه مستقبلهم”، وأوضح أنَّ التحديات التي تثير قلقهم كثيرة، “يأتي في طليعتها الشرخ الاجتماعي داخل الكيان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى