أهم الاخبارتقارير ودراسات

الملف الصحفي الفلسطيني والعربي والدولي

نسبة التصويت بين العرب قاربت 56% ونسبة الأحزاب الصهيونية 12,6%

بقلم : برهوم جرايسي

خاص بـ “الاتحاد”

أظهر تدقيق في نتائج الانتخابات أجريناه استنادا للمعطيات المقررة في لجنة الانتخابات الإسرائيلية المركزية، أن نسبة التصويت بين العرب بلغت في انتخابات الأول من تشرين الثاني الجاري، 55,8%، وهذا يعني أن قرابة 58,6% من العرب المتواجدين في البلاد يوم الانتخابات قد مارسوا حق التصويت، كما أظهرت النتائج انهيارا بأعداد الأصوات التي حصلت عليها الأحزاب الصهيونية، وبالتالي بالنسبة المئوية، التي لم تتعد 12,6%.

واستندنا في هذه المعطيات على النتائج الرسمية لـ 147 تجمعا سكانيا عربيا، بما فيها البلدات العربية الدرزية، 100% من سكانها عرب، إضافة الى حوالي 26 ألف ناخب صوتوا خارج الصناديق المسجلين فيها رسميا، وهؤلاء مجتمعين يشكلون 87,5% من اجمالي ذوي التصويت العرب، الذين يقدّر عددهم في سجل الناخبين بحوالي 1,1 مليون شخص، من بينهم قرابة مليون و50 ألف شخص تواجدوا في البلاد يوم الانتخابات، بحسب تقرير مكتب الإحصاء المركزي.

وشكّل العرب نسبة 15,8% من اجمالي ذوي حق التصويت، في حين حسب مكتب الإحصاء المركزي شكّل العرب حوالي 17% من ذوي حق التصويت المتواجدين في البلاد يوم الانتخابات. بينما نسبة اليهود الذين هم في إطار هجرة أو إقامة دائمة في الخارج أكثر من 9% من اليهود المسجلين في سجل الناخبين.

وقد بلغت نسبة التصويت العامة في الانتخابات، 70,61%، مقابل نسبة 67,4% في انتخابات آذار 2021. وكما ذكر فإن نسبة التصويت بين العرب كانت 55,8% من سجل الناخبين، ما يعني 58,6% من العرب الذين تواجدوا في البلاد يوم الانتخابات. أما نسبة التصويت بين اليهود فقد سجلت ذروة، وبلغت 73,4%، وهذا يعني 80% من اليهود الذين تواجدوا في البلاد يوم الانتخابات.

ونشير هنا، إلى أنه حينما نقول إن هذه البلدات العربية يسكنها 87,5% من اجمالي ذوي حق التصويت العرب، فهذا يعني العرب فوق عمر 18 عاما، وفي السنوات الأخيرة تزداد ظاهرة العرب الذين يسكنون في بلدات يهودية، ولكنها ليست مسجلة في إطار تعريف “مدن مختلطة”.

وأظهرت النتائج أن نسبة التصويت للأحزاب الصهيونية تراجعت إلى 12,6%، وبلغ عدد الأصوات في محيط 77 ألف صوت، ونشير هنا، إلى أن نسبة التصويت للأحزاب الصهيونية في البلدات العربية الدرزية بلغت 95%، وفي باقي البلدات والتجمعات السكانية العربية لم تصل الى نسبة 7%.

وهذه قائمة أصوات الأحزاب الصهيونية بحسب عدد أصواتها بالتقريب: “القيادة الرسمية” بزعامة بيني غانتس، حوالي 17500 صوت. “ميرتس”، حوالي 14500 صوت، الليكود 12500 صوت، “يسرائيل بيتينو” بزعامة أفيغدور ليبرمان، 10200 صوت، “يش عتيد”، بزعامة يائير لبيد 9300 صوت، حزب “العمل” حوالي 4200 صوت، “شاس” حوالي 2200 صوت، وحوالي 6600 صوت، ولربما أقل بقليل، موزعة على باقي القوائم.

وتنقض هذه النتائج الرسمية، التي هامش الخطأ فيها طفيف جدا، ما جاءت به استطلاعات رأي، تحدث خلال الحملة الانتخابية، عن نسبة 20% من أصوات العرب ستتجه للأحزاب الصهيونية، وأن حزب الليكود سيحصل على ما بين 40 إلى 42 ألف صوت، وميرتس أكثر من 20 ألف صوت.

30 ألف إسرائيلي يستعدون للسفر إلى قطر لحضور كأس العالم

تل أبيب (الاتجاه الديمقراطي)

من المتوقع أن يسافر ما يقرب من 30 ألف إسرائيلي إلى قطر لمشاهدة المباريات في كأس العالم المقبلة، والتي ستقام في الفترة من 20 تشرين الثاني/ نوفمبر إلى 18 كانون الأول/ ديسمبر، وفقًا لآخر التقديرات.

وذكر موقع i24 الاسرائيلي انه «لا توجد علاقات دبلوماسية بين البلدين، لكن إسرائيل، التي لم تتأهل للبطولة، أعلنت في حزيران/ يونيو عن اتفاق يسمح لمواطنيها، مثل الأجانب الآخرين، بالحصول على تأشيرة دخول إلى قطر عند تقديم دليل على شراء تذكرة المباريات».

حيث أقدم الإسرائيليون بالفعل على شراء 20000 تذكرة لمشاهدة المباريات، ومن المتوقع بيع 10000 تذكرة أخرى في اللحظة الأخيرة مع انطلاق المباريات، في غضون أسبوعين.

يوم الأحد، أعلنت شركة الخطوط الجوية القبرصية Tus Airways أنها حصلت على إذن من الدوحة لتسيير رحلات بين إسرائيل وقطر خلال كأس العالم.■

وخاصة بن غفير..

الأردن تحذر حكومة نتنياهو المقبلة من المساس في “الوضع القائم” بالقدس الشرقية

أمد/ تل أبيب: حذر مسؤولون أردنيون من أن العلاقات الثنائية مع إسرائيل ستتضرر إذا حاولت الحكومة الجديدة تغيير ترتيب الوضع القائم في القدس الشرقية.

وسلط تقرير لـ”هيئة البث العبرية الرسمية” الضوء على الأزمة الدبلوماسية المحتملة التي تنتظر زعيم حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو في حال توليه السلطة بدعم من المتشددين اليمينيين المتطرفين، مبينا أن هناك حساسية خاصة فيما يتعلق بعلاقات إسرائيل مع الأردن، والتي هي الوصي على الحرم القدسي، مما يؤدي إلى صدام محتمل مع نواب من ائتلاف نتنياهو المفترض الذين دفعوا إسرائيل لتأكيد سيادتها على الموقع المقدس في القدس والسماح لليهود بممارسة قدر أكبر من حريتهم الدينية في الموقع.

ونقلت الهيئة عن مصدر أردني قوله، “أي محاولة لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي ستضر بالتأكيد بالعلاقات بين الأردن وإسرائيل”، ووجه المصدر تحذيرا محددا إلى إيتمار بن غفير، رئيس حزب “القوة اليهودية” المتطرف الذي من المقرر أن يصبح جزءا من الائتلاف الحاكم، والذي حرص على القيام بجولة في الموقع في أوقات التوترات المتزايدة.

واعتبر المصدر الأردني أن زيارة بن غفير للموقع و”القيام باستفزازات، ستكون مختلفة تماما إذا فعل ذلك كوزير في الحكومة”.

يذكر أن نتنياهو وحلفاءه، فازوا بأغلبية 64 مقعدا في انتخابات الأسبوع الماضي، مما مهد الطريق أمامه للعودة إلى رئاسة الوزراء إلى جانب تشكيل حكومة مكونة من أحزاب الصهيونية الدينية وحزب شاس المتشدد ويهدوت هتوراة.

وأشار نتنياهو إلى أنه منفتح على منح منصب وزاري لبن غفير، الذي كشف أنه وضع منصب وزير الأمن والداخلية نصب عينه، والذي من شأنه أن يمنحه السيطرة على الشرطة، وهي الهيئة التي تفرض حظر صلاة اليهود.

والمالية لسموتريتش..

صحيفة عبرية: نتنياهو قد يكون مجبرا على إعطاء بن غفير حقيبة الأمن الداخلي

أمد/ تل أبيب: قالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية، إنه قد لا يكون أمام رئيس حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو خيار سوى إعطاء عضو الكنيست عن حزب “الصهيونية المتدينة”، إيتمار بن غفير وزارة الأمن الداخلي.

وأشارت الصحيفة العبرية في عددها يوم الإثنين، إلى أن واحدة من أكبر خيبات الأمل بالنسبة لنواب حزب “الليكود” هي حجم فوز نتنياهو في انتخابات الأسبوع الماضي، وأن المقاعد الـ64 التي فازت بها الكتلة التي يقودها “الليكود”، قضت على نفوذ أعضاء الكنيست من حزب نتنياهو، وفي الوقت نفسه ضمنت عدم تحمل المخاطرة بإبعاد شركائه المفترضين في الائتلاف.

ولفتت إلى أن قرار زعماء الصهيونية الدينية و”القوة اليهودية”، بتسلئيل سموتريتش وإيتمار بن غفير، للتفاوض ككتلة موحدة يعني أن نتنياهو لن يكون أمامه على الأرجح سوى خيار منحهما حقيبتين وزارتين. المالية لسموتريتش ووزارة الأمن الداخلي إلى بن غفير.

وحسب الصحيفة فإن شركاء نتنياهو يدعون أنه لا يخشى إعطاء حقيبة الأمن الداخلي الحساسة، والتي تشمل الإشراف على الشرطة، إلى بن غفير الذي أدين في عدة تهم على مر السنين، مبينة أنه خلال الأشهر القليلة الماضية، أجرى مقربون من نتنياهو محادثات عديدة مع بن غفير ووجدوه “براغماتيا”. ووافقوا على أنه سيحصل على التمويل الذي يريده لمحاربة الجريمة لكنه لن يعرض الحكومة للخطر في قضايا حساسة مثل ساحة البراق.

هذا ومن المقرر، أن يلتقي بن غفير مع نتنياهو يوم الاثنين، وقال أحد المطلعين: “بن غفير كان الضربة القاضية في هذه الانتخابات. إنه الوحيد في تكتلنا (اليميني الديني) الذي حصل على أصوات من الكتلة الأخرى”.

الرئيس الإسرائيلي يلتقي الرئيس الإماراتي في شرم الشيخ

شرم الشيخ: التقى الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، يوم الاثنين، مع رئيس الإمارات الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، على هامش قمة المناخ “كوب 27” المنعقدة في مدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال مكتب هرتسوغ في بيان إن الأخير التقى بن زايد، في COP27 في شرم الشيخ. كما شارك في اللقاء وزير خارجية الإمارات الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان.

وأفاد بأنه جرى خلال اللقاء بحث التعاون الإسرائيلي الإماراتي في قضايا المناخ والتطورات الإقليمية في الشرق الأوسط.

سابقة نادرة..

حرب اتهامات متبادلة في قضية اغتيال رابين بين الأمن الإسرائيلي وسموتريتش

أمد/ تل أبيب: انتقد سياسيون إسرائيليون رئيس حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموتريتش الذي ألقى يوم الأحد باللوم على جهاز الأمن العام (الشاباك) في مسؤوليته عن اغتيال رئيس الوزراء الراحل اسحق رابين.

وجاءت الانتقادات من جانب أعضاء الحكومة المنتهية ولايتها وأعضاء الكنيست المتوقع انضمامهم إلى ائتلاف بنيامين نتنياهو، فقد أكدوا استياءهم من تلك الأقوال متهمين سموتريتش بنشر نظريات المؤامرة والإضرار بسمعة الوكالة. حسب قناة “آي 24” الإسرائيلية.

وقال آفي ديختر، النائب عن حزب الليكود الذي قاد الشاباك في الفترة من 2000 إلى 2005، إنه أدان بشدة تصريحات سموتريتش، مؤكدا أنها “بعيدة عن الواقع”، و”مثل هذه التعليقات تضر بسمعة الوكالة وطاقمها الذين يعملون ليل نهار لحماية مواطني اسرائيل”.

في حديثه خلال جلسة الكنيست الخاصة التي كرست لإحياء ذكرى رابين، الذي اغتيل على يد شاب يميني متطرف يدعى إيغآل عمير في 4 من تشرين الثاني/نوفمبر 1995، ادعى سموتريتش أن الخطاب اليميني ضد رابين في ذلك الوقت كان له ما يبرره ولعب دورًا ضئيلًا في التحريض على قتله، بل على العكس، قال إن الشاباك، المكلف بحماية السياسيين، هو المسؤول عن المأساة.

“أولئك الذين فشلوا في حماية رئيس الوزراء اسحق رابين ليسوا من اليمينيين والصهاينة المتدينين الذين شجبوا عن حق سياسات حكومته، كانت الأجهزة الأمنية هي التي لا ينتهي الأمر بفشلها في حمايته بل بالتورط في التلاعب بشكل غير مسؤول، وهو الجزء الذي لم يتم الكشف بالكامل عن تفاصيله حتى الآن، فيما يتعلق بتشجيع القاتل على تنفيذ خطته”.

ورد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس على تويتر قائلا إن “بعض القادة” في ذلك الوقت كانوا متورطين في بث “جو من التحريض”، في إشارة على ما يبدو إلى نتنياهو، الذي كان يقود المعارضة في ذلك الوقت ويؤيد غضب اليمين ضد رابين بشأن مساعيه لتحقيق السلام مع الفلسطينيين مقابل التنازلات الإقليمية.

وكتب غانتس أن “الشاباك حاول حماية رابين وتعلم دروسه ونفذ دوره كحارس لحماية المسؤولين القادة بطريقة متفانية ومهنية”. “الاتهامات ضد الشاباك هي نظريات مؤامرة يجب محوها من الخطاب العام وعدم طرحها من قبل القادة وكبار الوزراء المستقبليين”.

توقيع مذكرة التفاهم..

إسرائيل والأردن والإمارات لتسريع مشروع الماء مقابل الطاقة

أمد/ تل أبيب: من المقرر أن توقع إسرائيل والأردن والإمارات العربية المتحدة مذكرة تفاهم يوم الاثنين، لتسريع تنفيذ مشروع يتعلق بالمياه مقابل الكهرباء والذي تم الاتفاق عليه قبل عام بالضبط. وفق صحيفة “جوبلس”.

وأضافت، سيتم توقيع مذكرة التفاهم في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ 2022 (COP27) في شرم الشيخ.

وتابعت،  سيمثل إسرائيل وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج ، الذي تميز في الحكومة المنتهية ولايته بعمله في تعزيز علاقات إسرائيل مع مصر والأردن ، اللتين أبرمت معه الدولة اتفاقيات سلام طويلة الأمد ، ومع الدول الموقعة على الاتفاقية.

وأردفت جوبلس، تمثل  اتفاقيات أبراهام الأحدث، بالنسبة للأردن ، سيوقع على مذكرة التفاهم وزير المياه والري السابق محمد النجار الذي وقع الاتفاقية قبل عام .

وأفادت مصادر لـ “جلوبس” أن الطرفين التزاما في مذكرة التفاهم بالإسراع في مختلف مراحل المشروع ، والتي تتضمن بناء مزرعة ضخمة للطاقة الشمسية في الصحراء الأردنية ومحطة لتحلية المياه على ساحل شمال إسرائيل، يتعهدون بتقديم تقرير عن التقدم المحرز في مؤتمر في الإمارات العربية المتحدة في غضون عام واحد.

وتعزز مذكرة التفاهم الصلة بين الطاقة الشمسية من الأردن والمياه المحلاة من إسرائيل ، وهو الرابط الذي سعت إسرائيل في الماضي إلى تقييده.

كما يهدف توقيع مذكرة التفاهم في هذا المنعطف إلى إعطاء المشروع دفعة بعد العديد من التأخيرات في العام الماضي ، وأيضًا كنوع من إعلان النوايا من قبل الإمارات والأردن للحكومة الجديدة في إسرائيل فيما يتعلق باستمرار الثلاثية، المشروع الذي يعبر عن جوهر اتفاقيات إبراهيم.

هل مذكرة التفاهم ملزمة لرئيس الوزراء المقبل بنيامين نتنياهو وحكومته؟

ليس بالضرورة، ويمثل استمراراً للاتفاقية الموقعة قبل عام ، وهي اتفاقية في تحقيقها لإسرائيل مصلحة كبيرة ، من أجل تعزيز اتفاقيات إبراهيم والعلاقات مع الإمارات العربية المتحدة ، وخلق رافعة أخرى لتحسين العلاقات مع الأردن.

وتعتبر الإمارات العربية المتحدة اتفاقية الكهرباء والماء مهمة ، ومن المتوقع أن يستمر نتنياهو فيها. كما تشارك مصر ، حيث من المقرر أن يتم التوقيع ، وترى أن هذه الاتفاقية تتيح إمكانية التوصل إلى اتفاق مماثل معها أيضًا. في حديثه في الكنيست الأحد ، شدد نتنياهو على ضرورة تعزيز العلاقات مع دول المنطقة وتوسيع اتفاقيات إبراهيم.

ومع ذلك ، فإن توقيع مذكرة التفاهم هذه في الأيام الأخيرة من حكومة لابيد أمر مشكوك فيه بعض الشيء ، حتى لو كان توقيت مؤتمر المناخ في شرم الشيخ يوفر فرصة جيدة لها.

طالب بوزارة الأمن العام والتربية والتعليم..

في اللقاء التفاوضي الأول مع نتنياهو ..بن غفير: “في الطريق لتشكيل حكومة يمينية كاملة”

تل أبيب: التقى رئيس الوزراء الإسرائيلي القادم بنيامين نتنياهو يوم الاثنين مع زعيم رئيس “القوة اليهودية” إيتمار بن غفير في الجولة الأولى من مفاوضات الائتلاف ونشر – لأول مرة – صورة معًا. وفقا “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

وطالب بن غفير خلال اللقاء، بتعيينه وزيرا للأمن العام بصلاحيات موسعة، كما طالب بوزارتي التربية والتعليم أو النقل، وأوضح أنه بدون اتفاقيات مكتوبة بشأن إصلاحات النظام القضائي والقضايا المتعلقة بالحكم “لا يوجد شيء يدخل الحكومة من أجله”.

وقال بن غفير لدى مغادرته “الاجتماع عقد في جو جيد ونحن في طريقنا لتشكيل حكومة يمينية كاملة، لحماية جنود الجيش الإسرائيلي، والنظر في عيون جميع الناس، الذين يخشى بعضهم التجول في النقب والجليل، واستعادة أمنهم وسلامتهم. السيادة لدينا الكثير من العمل “.

على عكس الصور مع قادة الفصائل الأخرى التي صورتهم وهم يجلسون براحة مع نتنياهو على الأرائك، أظهرت صورة نتنياهو وبن غفير نتنياهو خلف مكتبه وبن غفير ومستشاريه يواجهونه على الكراسي. من المعروف أن نتنياهو يقرر بنفسه تكوين صوره التي سيتم نشرها في وسائل الإعلام.

وشرع زعيم اليمين الإسرائيلي ورئيس حزب الليكود، بنيامين نتنياهو، بعقد لقاءات مع رؤساء الكتل البرلمانية المنضوية في معسكره الذي يضم “الصهيونية الدينية” برئاسة بتسلئيل سموتريتش، و”القوة اليهودية”، بالإضافة إلى حزب “شاس” برئاسة أرييه درعي، وكتلة “يهدوت هتوراه” التي تضم حزبي “أغودات يسرائيل”، الذي يرأسه يتسحاق غولدكنوف، و”ديغل هتوراه” برئاسة موشيه غفني.

بايدن و”صناعة التاريخ” مع “الفاشية المستحدثة” و”الإرهاب الاستيطاني”!

كتب حسن عصفور

 حاول الرئيس الأمريكي، المصاب بحالة من حالات “دوار الذاكرة”، ان يبدو وكأنه قام برد “الصفعة البروتوكولية” لرئيس “التحالف الفاشي المستحدث” رئيس حكومة الكيان العنصري المرتقب بنيامين نتنياهو، بعدما تأخر بالتهنئة لمدة 6 أيام، بعدما تجاهله نتنياهو عندما فاز بالانتخابات الأمريكية رئيسا.

وبعيدا، عن “تبادل الصفعات الذاتية” بينهما، فما نشرته وسائل الإعلام العبرية عن مضمون المكالمة تجاوز البعد الديبلوماسي، ليؤكد أنه يتطلع الى “صناعة التاريخ معا”، وكان قبلها بأيام أعلن أنه لو لم تكن “إسرائيل موجودة لعملنا على صناعتها”.

لا جدال أبدا في أن دولة الكيان هي منتج استعماري كامل الأركان، ساهم بترويجه مشهد إقليمي عام، وأن الالتزام بحمايتها وصيانتها، مهمة مركزية مطلقة للنظام الأمريكي، ولا يوجد عاقل فلسطيني عربي توهم يوما أو يمكنه أن يتوهم، بتغيير ذلك دون تغيير قواعد القوة الشمولية، التي تصبح المصالح الحقيقية تحت الاختبار، وتجبر المواطن الأمريكي التفكير بأن سياسة مسؤوليه تقوده الى الكارثة..وتلك مسألة مرتبطة بمسار تاريخي مختلف عما هو سائد عربيا، وبالقطع فلسطينيا.

ولكن، أن يعلن الرئيس الأمريكي، بأنه يتطلع الى “صناعة التاريخ مع الفاشية المستحدثة”، فتلك هي المسألة التي لا يجب أن تمر مرورا عابرا، فلسطينيا أولا، ولا عربيا ثانيا، ويجب أن تعلن الرسمية الفلسطينية بوضوح وعلانية رفضها لذلك المحتوى السياسي – الفكري للتهنئة، وتطلب اعتذارا وتوضيحا وتعديلا.

بايدن، الرئيس الأمريكي، بتلك الرسالة منح الضوء الأخضر لرئيس “التحالف الفاشي المستحدث” نتنياهو المضي قدما بتشكيل حكومته دون أي “رهبة” من “فيتو” على مشاركة “القوة الإرهابية الاستيطانية”، برموزها بن غفير وسموتريتش، وأن ما نشرته بعض الوسائل الإعلامية عن عدم “فتح الباب لتعاون شمولي” معهما في حال توليهما أي منصب ليس سوى “خدعة” لامتصاص رد فعل محتمل.

أن يعلن بايدن أنه مع دولة الكيان وحريص على تطوير علاقته بها، وحمايتها من “أزيز الذباب”، فتلك من ثوابت الإمبريالية الأمريكية، أي كان نظامها ديمقراطي جمهوري، ولكن ربما المرة الأولى التي يعلن فيها رئيس أمريكي بأنه يتطلع الى “صناعة تاريخ” مع قوى إرهابية استيطانية فاشية.

الإعلان الأمريكي، هي رسالة ليست لدعم “الحكم الفاشي المستحدث” في داخل الكيان العنصري فقط، بل هي رسالة تشجيع سياسي كامل، ودعم مطلق للنشاط الاستيطاني والأعمال الإرهابية في الضفة والقدس، أي تبني علني لتلك المجموعات العدائية داخل أرض دولة فلسطين.

التعابير السياسية ذات المضمون الخطير، كما تلك العبارة التحفيزية لـ “قوى الإرهاب اليهودي” تمثل خطر حقيقي على الشعب الفلسطيني داخل أرض دولته، وتعمل على “شرعنة الإرهاب الاستيطاني”، في تغيير جوهري لموقف الإدارات الأمريكية المتعاقبة منذ عام 1967، والتي تعاملت “نظريا” مع النشاط الاستيطاني بأنه “غير شرعي” ثم “عقبة فطريق السلام”.

“صناعة التاريخ” مع قوى الاستيطان الإرهابي و”الفاشية المستحدثة”، خروج مطلق عن “المكذبة السياسية” التي تروجها الإدارة الأمريكية ووزير خارجيتها “اليهودي الصهيوني” بيلنكن حول رفضهم “الأعمال أحادية الجانب”، ليعلنوا أنهم لا يدعمون الإرهاب الاستيطاني فحسب، بل يرونه طرفا وشريكا في “تاريخ جديد”.

محادثة بايدن حول “شرعنة الإرهاب الاستيطاني”، رسالة تحفير لتسريع تقديم قائمة “المنظمات الإرهابية اليهودية” الى الأمم المتحدة والمؤسسات الدولية كافة.

هل يمكن أن تغضب “الرسمية الفلسطينية” حول ما جاء في مكالمة رئيس بات سخرية عالمية، بتيه وسرحان خارج النص العام، وكذا “الرسمية العربية” عبر ممثلها الشرعي “الجامعة العربية” وخاصة بعد قمة الجزائر وما صدر عنها من “إعلان مركزة فلسطين”.

مجددا، صمت الرئاسة الفلسطينية ومؤسسات منظمة التحرير ودولة فلسطين على حديث بايدن عن “شرعنة الإرهاب الاستيطاني”، سيكون “جريمة سياسية وطنية كاملة الأركان.

ملاحظة: دول طويلة عريضة مشغولة جدا بقضية واحد معتقل بمصر…طيب يا ريتكم تنشغلوا واحد من ترليون بشغلكم هذا مع ناصر أبو حميد.. أسير أوشك على الرحيل مصابا بسرطان داخل “باستيل” فاشية القرن الراهن بين قوسين اسمها إسرائيل…أبو هيك دول أصغر من صغيرة بنفاقها.

تنويه خاص: مرت ذكرى ثورة أكتوبر العظمى 1917 في روسيا، اللي غيرت وجه التاريخ بكسر ظهر الطغاة ناهبي الشعوب بهدوء غريب..زمان كان يوم 7 نوفمبر حدثا يحتل المشهد العربي والدولي…الزمن دوار رغم أن الأفكار اللي أنتجتها ما راحت..الظلام مش دايم يا ظلمة!

لازاريني في خطاب تاريخي: 90% من اللاجئين تحت خط الفقر ونصف طلاب غزة يعانون من صدمات نفسية..

ألقى فيليب لازاريني مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الاونروا” خطابا تاريخيا أمام  اللجنة الرابعة للجمعية العامة للامم المتحدة اكد فيها ان 80 إلى 90 بالمائة من لاجئي فلسطين في غزة ولبنان وسوريا يعيشون حاليا تحت خط الفقر.

وقال لازاريني انه يامل “أن تؤدي المناقشة التي سنجريها اليوم للإقرار بالدور الذي لا يستعاض عنه للأونروا وإلى تصويت ساحق لتجديد ولاية الوكالة لمدة ثلاث سنوات أخرى.

واضاف “يتعرض اللاجئون الذين يعيشون في المخيمات وحولها للعنف بشكل خاص، وبلغ عدد القتلى هذا العام مستويات غير مشهودة منذ عام 2005، وفقاً لتقارير الأمم المتحدة ” موضحا “في قطاع غزة، يعاني ما يقرب من نصف طلاب الأونروا من الصدمات النفسية بسبب دورات العنف المتكررة و 15 عاماً من الحصار الذي يحد من قدرتهم على النمو والانخراط مثل أقرانهم في أماكن أخرى”.

وتابع مفوض الاونروا “القوارب التي تغرق في البحر الأبيض المتوسط وعلى متنها لاجئون فلسطينيون هي تذكير صارخ بمستوى اليأس بين اللاجئين”.

خطاب مفوض الاونروا كاملا :

إنه لمن دواعي الشرف أن أقدم للجنة الرابعة للجمعية العامة تقريري السنوي حول عمل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا).

نأمل أن تؤدي المناقشة التي سنجريها اليوم للإقرار بالدور الذي لا يستعاض عنه للأونروا، كما أشار الرئيس، وإلى تصويت ساحق لتجديد ولاية الوكالة لمدة ثلاث سنوات أخرى.

ينتظر اللاجئون الفلسطينيون بترقب كبير الدعم والتضامن المؤكدين من المجتمع الدولي في الجمعية العامة.

إنهم ينتظرون علامة أمل ورسالة مفادها أنهم لم يتم التخلي عنهم.

القوارب التي تغرق في البحر الأبيض المتوسط وعلى متنها لاجئون فلسطينيون هي تذكير صارخ بمستوى اليأس بين اللاجئين.

لقد كان العام الماضي عاما صعبا على لاجئي فلسطين في جميع أنحاء المنطقة، مع تزايد التحديات التي تواجه إعمال حقوقهم الأساسية.

في قطاع غزة وفي لبنان وسوريا يعيش 80 إلى 90 بالمائة من لاجئي فلسطين حاليا تحت خط الفقر.

وقد زاد فقرهم سوءاً بسبب التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لجائحة كوفيد-19 وتأثير الحرب في أوكرانيا على العمالة والأسعار وارتفاع التضخم.

إن فقر لاجئي فلسطين، مقترنا بغياب عملية سياسية وأي أمل في مستقبل أفضل، يؤجج الضيق واليأس والغضب.

وفي الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، تؤثر مستويات العنف المرتفعة على قدرة الأونروا على تقديم الخدمات.

يتعرض اللاجئون الذين يعيشون في المخيمات وحولها للعنف بشكل خاص، وبلغ عدد القتلى هذا العام مستويات غير مشهودة منذ عام 2005، وفقاً لتقارير الأمم المتحدة.

وفي قطاع غزة، يعاني ما يقرب من نصف طلاب الأونروا من الصدمات النفسية بسبب دورات العنف المتكررة و 15 عاماً من الحصار الذي يحد من قدرتهم على النمو والانخراط مثل أقرانهم في أماكن أخرى.

وحاليا يعتمد جميع اللاجئين تقريبا على السلة الغذائية للأونروا في غزة.

في لبنان، يقول لاجئو فلسطين للأونروا إن “أي شيء” أفضل من حياتهم اليوم.

وهم بالفعل من بين أفقر الفئات، ويعيشون في مخيمات مكتظة ويخضعون لسياسات تمييزية ممنهجة.

ونتيجة لذلك، ارتفعت وتيرة الرحلات المميتة على متن القوارب، ومعها زادت المأساة الإنسانية.

هناك ضغط على الأونروا لا يمكن تخطيه للقيام بالمزيد.

ولكن وضعنا المالي يقيد أيدينا مما يجعلنا غير قادرين على دعم مجتمع وصل إلى الحضيض.

في سوريا، يعود اللاجئون الفلسطينيون بشكل متزايد للعيش في الأحياء التي سويت بالأرض منذ سنوات، لأنه ليس لديهم خيارات أخرى.

وفي كل يوم، يخرج الأطفال من بين الأنقاض للذهاب إلى مدارس الأونروا خارج المخيمات.

نحن نسعى الآن إلى إعادة تأهيل المدارس والعيادات الصحية في مخيمات مثل اليرموك وعين التل، حيث يعود اللاجئون الفلسطينيون للعيش.

في الأردن، ضربت جائحة كوفيد-19 الاقتصاد وسوق العمل، مما أدى لتجريد جزء كبير من اللاجئين من مداخيلهم.

السيد الرئيس،

على الرغم من هذا الواقع اليومي الكئيب، تواصل الأونروا إحداث تغيير في حياة ملايين اللاجئين الفلسطينيين.

لا يزال أكثر من نصف مليون طفل يتلقون تعليمهم يوميا في أكثر من 700 مدرسة تابعة للأونروا في جميع أنحاء المنطقة.

وفي كل عام، يثبت طلابنا أنهم من بين الأكثر تفوقاً وتحقيقاً للإنجازات.

يتمكن 90 بالمائة من خريجي مراكز التدريب المهني لدينا من إيجاد وظائف في غضون عام من التخرج.

ويحصل ما يقرب من مليوني لاجئ فلسطيني على رعاية صحية أولية جيدة في المراكز الصحية التابعة للأونروا.

كما يتلقى أكثر من مليوني من أفقر لاجئي فلسطين مساعدات نقدية أو غذائية.

في العام الماضي، قدمنا ما يقرب من 14,000 قرضا للنساء لتمكينهن من الشروع في أعمال تجارية أو لضمان استمراريتها بهدف تحقيق الاستقلال المالي.

ودعم الأخصائيون الاجتماعيون لدينا 4,000 من الناجين من العنف القائم على النوع الاجتماعي في عام 2021.

لتحقيق كل هذا، لم نتوقف يوماً عن الابتكار!

أطلقنا في العام الماضي منصة تعليمية رقمية نالت استحسانا كبيرا من قبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

تساعد هذه المنصة الطلاب وأولياء أمورهم على الوصول إلى التعلم من المنزل عندما تكون المدارس مغلقة بسبب النزاع أو الأزمات الأخرى مثل جائحة كوفيد -19.

وتعد الأونروا رائدة في مجال الرعاية الصحية الرقمية في العالم النامي وتشارك معرفتها مع البلدان المضيفة وكافة الجهات العاملة في مجال التنمية.

يحتفظ نظام الصحة الإلكترونية لدينا بالسجلات الطبية لحوالي 2 مليون مريض.

وسمح لنا هذا النطام بتطبيق التطبيب عن بُعد وتطوير تطبيقات الهواتف الذكية لدعم المرضى، بما في ذلك النساء الحوامل، وتتبع صحتهم، وتذكيرهم بالذهاب إلى مواعيدهم وفحص أنفسهم بانتظام.

وقد شهد المدققون العالميون، بما في ذلك شبكة تقييم أداء المنظمات المتعددة الأطراف والبنك الدولي على فعالية الوكالة من حيث التكلفة وكفاءتها وجودة خدماتها.

اسمحوا لي أن أتوقف هنا لحظة لأعترف وأشيد بالنساء والرجال الذين يقفون وراء هذه الإنجازات والابتكارات، العمود الفقري لوكالتنا: 28,000 موظف في الأونروا – معلمون، وأطباء، وممرضون، وأخصائيون اجتماعيون، وعمال الصحة البيئية – الذين يقدمون هذه الخدمات كل يوم.

الغالبية العظمى منهم هم من اللاجئين الفلسطينيين، ويعيشون في نفس المشقة التي يعيشها الأشخاص الذين يخدمونهم.

السيد الرئيس،

أدى تغير الأولويات الجيوسياسية العالمية والتحولات في القوى الإقليمية إلى عدم إعطاء الأولوية للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

ومما يؤسف له أن عددا متزايدا من الأزمات المتنافسة على مدى العقد الماضي زاد من اللامبالاة إزاء محنة اللاجئين الفلسطينيين.

حاولت الأونروا، ولفترة طويلة جدا، التوفيق بين ثلاثة مصادر متعارضة للضغط:

أولا: ولاية الجمعية العامة التي تتطلب من الوكالة تقديم خدمات شبيهة بالخدمات العامة؛

 ثانيا: النقص المزمن في التمويل الطوعي الكافي من الدول الأعضاء والطبيعة غير المتوقعة لمعظم التمويل؛

 وأخيرا: فإن عدم القدرة على تغيير نطاق أو طريقة تقديم الخدمات لأن أي تغيير في طريقة عمل الأونروا ينظر إليه مجتمع اللاجئين الفلسطينيين بارتياب على أنه محاولة لإضعاف التفويض وإضعاف حقوق اللاجئين.

وكان من المتوقع، ولفترة طويلة جداً، أن تدير الوكالة نقص التمويل المزمن وفي ذات الوقت ضمان جودة الخدمات.

واليوم، يؤثر التقشف سلباً على نوعية الخدمات التي نقدمها ويقوض معنويات الموظفين.

ويشهد اللاجئون الفلسطينيون ذلك كل يوم.

السيد الرئيس،

على مدى السنوات العشر الماضية، وعلى الرغم من التواصل النشط والمستمر، أجبر نقص التمويل السنوي البالغ حوالي 100 مليون دولار الأونروا على العمل ضمن قيود مالية صارمة للغاية.

أدت فجوة التمويل إلى إبطائنا، خاصة في المجالات التي تتطلب التحديث المستمر وطرح النماذج الجديدة.

واليوم، وعلى سبيل المثال، فنحن بحاجة إلى ضخ الكثير من الأموال لتنفيذ استراتيجيتنا الرقمية، والوفاء بالتزاماتنا لتحقيق الاستدامة البيئية، واستبدال أصولنا الأساسية التي عفا عليها الزمن.

إن الحفاظ على جودة التعليم، وتخضير المخيمات، والحفاظ على معدلات التطعيم العالمية كلها عوائد ممتازة لاستثماراتنا الجماعية.

يستحق حجم ومقدار ونطاق عملياتنا 100 مليون دولار أمريكي إضافي سنويا.

وفوق أي شيء آخر، فإن 100 مليون دولار أمريكي قليلة جدا مقابل حماية الحقوق والمساهمة في الاستقرار الإقليمي الذي تجلبه الوكالة من خلال وجودها وعملياتها.

واسمحوا لي هنا أن أنوه بالدول الأعضاء التي ظلت ملتزمة بدعم حقوق اللاجئين الفلسطينيين وحقوق الأونروا على مدى عقود.

بدونهم، لم تكن الوكالة قادرة على اجتياز المحن والتحديات المختلفة.

السيد الرئيس،

قدمت الأونروا على مدى سبعة عقود خدمات شبيهة بالقطاع العام لواحدة من أكثر المجتمعات فقراً وحرماناً في الشرق الأوسط.

إن الوكالة فريدة من نوعها داخل منظومة الأمم المتحدة لأنها مزود خدمة مباشر حيث تدير المدارس ومراكز الرعاية الصحية الأولية التابعة لها.

كما أنها فريدة من نوعها من حيث أنها تعتمد بشكل شبه حصري على التمويل الطوعي.

الموارد الطوعية وغير المتوقعة ليست أبداً وسيلة لتشغيل خدمات شبيهة بخدمات القطاع العام.

وعلى مدى السنتين الماضيتين، كانت أولويتي إشراك الدول الأعضاء في سبل تزويد الوكالة بقاعدة تمويل مستدامة.

في مؤتمر بروكسل الذي استضافته كل من الأردن والسويد في العام الماضي، قدمت اتفاقا: رؤية تتمثل في وكالة حديثة تعمل بميزانية ثابتة مدتها ثلاث سنوات.

لم يسفر هذا الاقتراح عن زيادة الالتزام المالي من قبل الدول الأعضاء الذي كنت آمل فيه.

وفي هذا العام، بدأت حواراً للتشجيع على طرق جديدة لزيادة وتعزيز شراكاتنا مع وكالات الأمم المتحدة، تمشيا مع القرار 302 وتمشيا مع التوصيات المتكررة للجنتنا الاستشارية.

كان الهدف هو الاستفادة من الموارد المتاحة داخل منظومة الأمم المتحدة، من خلال مطالبة الوكالات الأخرى بتقديم بعض الخدمات نيابة عن الأونروا وتحت مسؤوليتها.

وأعرب اللاجئون الفلسطينيون عن قلقهم من أن تعزيز الشراكات في غياب أفق سياسي قد يزيد من إضعاف الأونروا، وبالتالي يقوض حقوقهم.

المندوبون الموقرون،

إن تفويض الأونروا على وشك التجديد وآمل أن يتم تبنيه بنفس الحماس كما في عام 2019.

ومع ذلك، لا ينبغي أن يكون هذا إقرارا إجرائيا وروتينياً.

يجب أن يقترن ذلك بإرادة حقيقية في توفير الموارد الضرورية التي يمكن التنبؤ بها والتي تسمح للاجئين الفلسطينيين بالوصول إلى حياة كريمة.

يقوض العجز المالي المزمن قدرتنا على الوفاء بهذا التفويض. كما ويهدد العجز أيضا دورنا في المساهمة بالاستقرار في المنطقة.

وفي هذا السياق، أرحب بالمناقشات التي قادها عدد من الدول الأعضاء بشأن المساهمات المقررة لتغطية التكاليف التشغيلية للوكالة.

تتماشى زيادة المساهمات المقررة مع دعوة الأمين العام السابقة في تقريره لعام 2017 بشأن التمويل المستدام، والذي كان نتاج مشاورات بين الدول الأعضاء.

إنني أناشدكم أن تؤيدوا إقرار زيادة كبيرة في المساهمات المقررة.

نحن بحاجة إلى مساهمات تضع الوكالة على أرضية مالية مستدامة لضمان أن نتمكن من الاضطلاع بولايتنا على النحو الذي أقرته الجمعية العامة.

لكي تكون ذات مغزى، فيجب أن تشكل المساهمات نقطة تحول.

يحتاج اللاجئون الفلسطينيون إلى طمأنتهم بأن الأمم المتحدة والدول الأعضاء فيها تهتم وتظل ملتزمة بمحنتهم.

السيد الرئيس، السيدات والسادة،

إن غياب حل سياسي حقيقي للنزاع المستمر منذ 74 عاما يعني أن المجتمع الدولي قد فشل في حله.

ولكننا نجحنا في الاستثمار في التنمية البشرية لمجتمع لاجئين تمكن من تخريج العديد من البارزين الذين يحققون الإنجازات والنجاحات الرائعة.

عندما وافق من سبقكم هنا على إنشاء الأونروا عام 1949، لم يعرفوا أنها ستستمر لهذه الفترة الطويلة.

كان من غير الممكن إدراكه أن يظل أحفاد أولئك الذين طردوا أو فروا من منازلهم ينتظرون حلاً لمحنتهم اليوم.

ولكن ها نحن هنا، نخطو ببطء نحو الذكرى 75 لإنشاء وكالة تابعة للأمم المتحدة تم تصميمها لتكون مؤقتة.

وفي غياب حل سياسي حقيقي للنزاع، دعونا نبقى أقوياء في التزامنا بحقوق الإنسان ورفاه اللاجئين الفلسطينيين.

ربما يكون المجتمع الدولي قد خذلهم سياسيا، لكنني آمل وأناشدكم أن يواصل دعم تنميتهم البشرية بقوة، والاستجابة لاحتياجاتهم الإنسانية، وتعزيز حقهم في حياة كريمة إلى أن يتم التوصل إلى حل عادل ودائم لمحنتهم.

شكرا لك السيد الرئيس

“بن غفير” يهدد الأسرى.. والأسرى: “بن غفير أصدر التصريحات وهو غير مدرِك لتجارب سابقيه”

أدانت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة تصريحات “ايتمار بن غفير” التي هدد من خلالها الأسرى بإجراءاتٍ استثنائية.

وقالت اللجنة في بيان لها: “من الواضح أن بن غفير أصدر هذه التصريحات وهو غير مدرِك لتجارب سابقيه من أمثال أردان وغيره، الذين حاولوا المساس بحقوقنا ومنجزاتنا التي حصلنا عليها بعد أن قدمنا عشرات الشهداء من الحركة الأسيرة وآلاف الأطنان من اللحوم البشرية في الإضرابات عن الطعام، لنصل إلى حياة تتصف بالكرامة والاستقرار المقبول على النفس البشرية الكريمة، إلى حين تحقيق حريتنا المنظورة والموعودة”.

وتابعت، “رسالتنا الأولى للعدو وحكومته القادمة: إن لكم في التاريخ عبرة، وكل من يظن أنه يستطيع أن يمس بأيِّ حقٍّ من حقوقنا وينتظر أن نقف مكتوفي الأيدي فهو واهم، وسيرى منا فعلًا يغير الواقع داخل السجون وخارجها، وسنجعل الميدان يريكم لهيب ردودنا داخل السجون وبالتأكيد امتداد المعركة إلى خارج السجون في كل ساحات الوطن”.

وأضافت، “رسالتنا الثانية لشعبنا وأسرانا: إن هذا النكرة بن غفير يظن أنَّ أمثاله قادرون على التعدي على أيِّ إنجازٍ أو حقٍ من حقوقنا دون أي حساب على ذلك، فكونوا كما عهدناكم دوما على أعلى درجات الاستعداد والجهوزية لنرد العدوان ونرد الصاع صاعين، فلم نسمح يومًا ولن نسمح لأيٍّ كان بالتعدي على كرامتنا وكياننا داخل الأسر، وسنجعلهم يندمون إذا ارتكبوا أي حماقة بحقنا، فلن نسمح للتاريخ بأن يسجل علينا بأننا فرطنا بأيٍّ من حقوقنا ومنجزاتنا مهما كلفنا ذلك من ثمن”.

وأردفت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الوطنية الأسيرة، “رسالتنا الثالثة للوسطاء في المنطقة: نود منكم أن توصلوا رسائلنا للعدو بأن أيَّ تجاوزٍ أو تعدي على الأسرى وحقوقهم سيواجه برد فعل مزلزل قد تمتد آثاره وتداعياته إلى المنطقة بأسرها وليس فقط إلى ساحات الوطن”.

وختمت اللجنة بيانها برسالة إلى فصائل المقاومة، قالت فيها: “رسالتنا إلى فصائل المقاومة: لقد كنتم دومًا سندًا لنا، فكونوا على العهد، وليكن سيفكم حاضرًا للخروج من غمده، وإن حريتنا الكاملة هي الحل الأمثل والرد الأنجع على هكذا حكومة حاقدة معتدية متربصة”.

بعد حملة اعتقالات نفذتها الأجهزة الأمنية… استقالات في اللجنة الشعبية لمخيم قدورة وتنظيم فتح

رام الله : أعلنت اللجنة الشعبية وأعضاء في الهيئة التنظيمية لحركة فتح، في مخيم قدورة بمدينة رام الله، عن استقالتهم احتجاجاً على “اعتقالات نفذتها الأجهزة الأمنية لعدد من أبناء المخيم”، بعد إشكال مع أصحاب مطعم ومقهى قريب من المخيم.

وقالت اللجنة الشعبية، في بيان صحفي، إن الأجهزة الأمنية اعتقلت رئيس وأعضاء اللجنة الشعبية وتنظيم حركة فتح في المخيم، بتهمة “الاعتداء على مقهى وبيت دعارة”، حسب وصف اللجنة، قريب من المخيم.

واتهمت اللجنة أصحاب المقهى بأنهم “خارجون عن أخلاق المجتمع الفلسطيني وقيمه ودينه”، حسب تعبيرها.

وذكرت أن “شاباً من المخيم أصيب في نزيف برأسه بعد الاعتداء عليه من قبل القائمين على المقهى”.

وأشارت إلى أنها “تواصلت مع الشرطة السياحية لوقف تجاوزات مرتادي المقهى وإزعاجهم للأهالي”.

واتهمت الأجهزة الأمنية بأنها “شنت حملة اعتقالات لشبان المخيم الذين انتفضوا دفاعاً عن القيم والأخلاق في هذه الأيام التي يرتقي فيها الشهداء يومياً”، كما جاء في البيان.

من جانبها، قالت الشرطة إنها “اعتقلت ثمانية أشخاص بحوزتهم أسلحة نارية أطلقوا النار وأغلقوا وحرقوا مقهى برام الله”.

وجاء في بيانها: من خلال إجراءات البحث والتحري وجمع المعلومات من قبل المباحث العامة، تم التوصل الى المشتبه فيهم، وتحركت قوة من المباحث العامة بمساندة الشرطة الخاصة إلى مكان تواجدهم وقبضت عليهم.

وأضافت: جرى التحفظ على المشتبه فيهم  من أجل استكمال الاجراءات القانونية اللازمة بحقهم أصولاً.

أدوات غير مألوفة

قراصنة من كوريا الشمالية حاولوا اختراق “أنظمة مالية” إسرائيلية

تل أبيب: كشف تقرير عبري، عن محاولة كوريا الشمالية اختراق أنظمة مالية تابعة لشركات إسرائيلية، في محاولة منها لسرقة الأموال لتمويل برنامجها النووي.

وقالت القناة الـ(12) العبرية عبر موقعها الإلكتروني يوم الاثنين، إن “كوريا الشمالية حاولت هذا الأسبوع اقتحام أنظمة شركة إسرائيلية تتعامل في مجال العملات المشفرة وسرقة الأموال لاستخدامها في تمويل تطوير أسلحة نووية”.

وأوضحت القناة العبرية، أن “الكوريين نفذوا محاولة القرصنة متظاهرين بأنهم المورد الياباني للشركة الإسرائيلية”.

وأضافت: “تم اكتشاف محاولة الاختراق الكورية بعد وقت قصير من قبل موظفي الإنترنت في شركة الأمن Confides الإسرائيلية، حيث تمكنوا من إيقافها”.

وأكدت القناة، أن هذه محاولة قرصنة احترافية ومتطورة، وقد تم خلالها استخدام أدوات إلكترونية غير مألوفة، مشيرة إلى أن هذا الأمر يدق الضوء الأحمر لدى السلطات المختصة في إسرائيل.

وأشارت القناة، إلى أن اختراق أنظمة المؤسسات المالية لعدد من الدول هي أفعال معروفة لكوريا الشمالية.

ولفتت إلى وجود محاولة سابقة من قبل كوريا الشمالية لاختراق أنظمة مالية في بنغلادش، والتي كادت تؤدي إلى انهيار البنك المركزي هناك.

وشددت القناة العبرية في ختام تقريرها على أن المحاولة الكورية الأولى من نوعها في إسرائيل، انتهت دون نجاح.

صحيفة تشير إلى تشكيل جبهة في أمريكا اللاتينية معارضة لهيمنة واشنطن

البرازيل: أشارت صحيفة “جوان” إلى أن انتخاب لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، رئيسا للبرازيل أدى إلى تشكيل جبهة في أمريكا اللاتينية من الدول التي تدعم روسيا والصين وتعارض الهيمنة الأمريكية.

وأفادت الصحيفة بأن فوز السياسي اليساري دا سيلفا على منافسه بولسونار أثار حماسة حول العالم، وخاصة في أمريكا الجنوبية، ويشير المقال إلى أن زيارة الزعيم الأرجنتيني ألبرتو أنخيل فرنانديز فور إعلان نتائج الانتخابات يمكن اعتبارها ترحيبا من جميع السياسيين اليساريين في أمريكا اللاتينية.

وكتبت الصحيفة: “يجب التذكير بأنه في ظروف أمريكا اللاتينية، فإن مفهوم” اليسار” في السياسة يعني، أولاً وقبل كل شيء، الشخص الذي يعارض هيمنة الولايات المتحدة”.

ويؤكد المقال أنه بالإضافة إلى التأثير على السياسة في أمريكا الجنوبية والشمالية ، فإن انتصار دا سيلفا مهم في المواجهة بين الغرب والشرق، وأن تعاون البرازيل مع الولايات المتحدة لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على السياسة تجاه روسيا والصين.

وأكدت الصحيفة على أن الولايات المتحدة يجب أن تستعد الآن لانتقادات أكثر جدية ليس فقط من دا سيلفا، ولكن أيضا من قادة أمريكا اللاتينية الآخرين.

وأجرت البرازيل انتخابات عامة في 2 أكتوبر/ تشرين الأول، وحصل لولا على 48.4% ، بينما حصل بولسونارو على 43.2% من الأصوات. نظرًا لعدم تمكن أي من المرشحين من الحصول على أكثر من 50% في الجولة الأولى، فقد تم تحديد موعد جولة الإعادة في 30 أكتوبر.

وبفوزه في تصويت الأحد، سيصبح لولا (76 عاما)، الآن زعيم البرازيل للفترة من 2023 إلى 2027. وستكون هذه ولايته الثالثة.

هل يعلن ترامب ترشحه مرة اخرى؟ انطلاق الانتخابات النصفية الأمريكية

بيت لحم – تنطلق اليوم انتخابات التجديد النصفي التي يتنافس فيها الجمهوريون والديموقراطيون على 35 مقعدا في مجلس الشيوخ، إضافة إلى جميع مقاعد مجلس النواب البالغ عددها 435.

من جهته قال رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب الليلة (بين الاثنين والثلاثاء) أنه سيصدر يوم الثلاثاء ، 15 نوفمبر / تشرين الثاني ، “إعلاناً هاماً.على الرغم من أنه لم يقل ذلك صراحة ، فإن هذا تلميح آخر من ترامب أنه ينوي الترشح لولاية أخرى في البيت الأبيض.

وتتوقع استطلاعات الرأي أن يحصل الجمهوريون على أغلبية في مجلس النواب ، وهناك فرص جيدة لاستعادة السيطرة على مجلس الشيوخ أيضًا.

والانتخابات النصفية التي ستجرى اليوم هي الانتخابات التي تجرى في منتصف ولاية الرئيس الحالي ، والتي يختار فيها الأمريكيون ممثليهم لعدد كبير من المؤسسات والمناصب على المستوى الفيدرالي وداخلها.

و يعتبر الكثيرون هذه الانتخابات بمثابة استفتاء على أداء الرئيس الحالي وهو الديمقراطي جو بايدن – ويميل حزبه تقليديًا إلى فقدان السلطة في الكونغرس .وتكتسب انتخابات التجديد النصفي خصوصية وأهمية كبرى، فمن يتحكم في مجلس النواب أو مجلس الشيوخ يتحكم في جدول أعمال الرئيس.

الرياض تعلن دعم “الشرق الأوسط الأخضر” بـ2.5 مليار دولار

أعلن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الاثنين، إسهام بلاده بمبلغ 2.5 مليار دولار لدعم مبادرة “الشرق الأوسط الأخضر” خلال الـ 10 سنوات المقبلة.

ورد ذلك خلال فعاليات النسخة الثانية من قمة “مبادرة الشرق الأوسط الأخضر -2022” التي عقدت بمدينة شرم الشيخ المصرية، على هامش مؤتمر المناخ الأممي (COP 27)، برئاسة الأمير بن سلمان، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقال ولي العهد السعودي، إن “تحقيق الأهداف المرجوة من مبادرة الشرق الأوسط الأخضر يتطلب استمرار التعاون الإقليمي والمساهمات الفعالة من الدول الأعضاء”.

وتابع: “هذه المبادرة النوعية تأتي تزامناً مع مؤتمر الأطراف في اتفاقية تغير المناخ كوب 27 في مصر”.

وأعرب بن سلمان عن أمله في أن تحقق القمة مخرجات تؤسس لمستقبل مشرق بالمنطقة والعالم.

وذكر أن “المملكة أطلقت مبادرة (السعودية الخضراء) لخفض الانبعاثات الكربونية بأكثر من 278 مليون طن مكافئ ثاني أكسيد الكربون بحلول 2030”.

وأكد أن السعودية تستهدف إيجاد حلول من أجل توفير أنظمة طاقة أكثر استدامة.

وأشار ولي العهد السعودي إلى أن المملكة تسعى إلى أن تمثل الطاقة المتجددة 50% من استهلاكها والـ50% المتبقية من الغاز الطبيعي.

ولفت إلى أن بلاده تهدف إلى زراعة 10 مليارات شجرة وزيادة عدد المحميات البرية والبحرية إلى 30% من إجمالي المساحة الوطنية.

ويأتي انطلاق القمة بالتزامن مع انعقاد قمة المناخ العالمية “كوب 27″، بمشاركة واسعة من كبار القادة في العالم، كالرئيس الأمريكي جو بايدن، والفرنسي إيمانويل ماكرون، وكل من رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، والإيطالية جيورجيا ميلوني، والهولندي مارك روته، والإسباني بيدرو سانشيز.

وستبحث النسخة الثانية من القمة في شرم الشيخ تقليل الانبعاثات الكربونية في المنطقة بأكثر من 10% من الإسهامات العالمية، وزراعة 50 مليار شجرة في المنطقة.

انتهى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى