أسرى

أم لطفلة : الأسيرة البدن تُواجه جريمة الاعتقال الإداريّ منذ عام 2019

قال نادي الأسير، إن الأسيرة شروق البدن (28 عامًا) من بلدة تقوع في بيت لحم، تواجه جريمة الاعتقال الإداريّ منذ عام 2019.

وأوضح النادي أن الأسيرة البدن تعرضت للاعتقال لأول مرة في الـ15 من تموز/يونيو 2019، وأمضت عامًا رهن الاعتقال الإداريّ، وأُعيد اعتقالها في سبتمبر/ أيلول 2020، وأمضت 8 شهور كذلك، وأُفرج عنها في شهر مايو/أيّار 2021، ثم أُعيد اعتقالها في الثامن من ديسمبر/كانون الأول 2021.

ولفت إلى أن مخابرات الاحتلال جددت الاعتقال الإداريّ للأسيرة البدن قبل أيام، بعد أن كان من المتوقع الإفراج عنها هذا الشهر.

والأسيرة البدن أم لطفلة، وتقبع اليوم في سجن “الدامون”، إلى جانب 33 أسيرة فلسطينية بينهن ثلاث معتقلات إداريًّا، وهنّ: بشرى الطويل، وشروق البدن، ورغد الفني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى