فلسطيني

الاحتلال يؤجل النظر في قضية إخلاء عائلة شحادة ببلدة سلوان

 أجلت محكمة الاحتلال المركزية، اليوم الأربعاء، النظر في قضية استئناف عائلة شحادة ضد قرار المحكمة، الذي يقضي بإخلاء بنايتها السكنية في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

وبحسب مصادر محلية، فإن المحكمة لم تصدر قرارًا بخصوص استئناف قرار إخلاء عقار عائلة شحادة في حي بطن الهوى، وإنما أجلته دون تحديد موعد جديد للجلسة القادمة.

وقال محامي العائلة زيد قعوار: “إن المحكمة أجلت القرار دون تحديد موعد للجلسة القادمة، رغم أنه قدم البيانات اللازمة التي تؤكد أن العائلة تسكن المبنى منذ ما قبل عام سبعة وستين”.

وكانت محكمة صلح الاحتلال أصدرت قرارًا يقضي بإخلاء بناية سكنية تعود للمقدسي يونس شحادة وأنجاله حتى مستهل شهر آب من العام الماضي، مستندة إلى ادعاءات جمعية “عطيرت كوهنيم” الاستيطانية، وتم الاستئناف على القرار، واستمرت المداولات في المحاكم الاحتلالية حتى اليوم.

يشار إلى أن خمسة وثلاثين فردًا من عائلة شحادة يعيشون في البناية السكنية المكونة من 5 شقق في حي بطن الهوى، مهددون بالإخلاء من شققهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى