أهم الاخبارلاجئون وجاليات

صور : استقبال سياسي وشعبي حاشد لرمزي رباح في نهر البارد > سأنقل معاناتكم ومطالب شعبنا للقيادة الفلسطينية وسنناضل معا من اجل تحقيقها


لبنان -المسار الاخباري : زار عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رمزي رباح مخيم نهر البارد حيث كان في استقباله عدد من ممثلي الاحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وكوادر واعضاء وانصار الجبهة وقطاعاتها المختلفة.

وقد جال رباح في ارجاء المخيم والتقى بعدد من فعالياته الوطنية، ثم نظم لقاء جماهيري حاشد في قاعة المركز الثقافي الفلسطيني في المخيم حضره نائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني وعضو مكتبها السياسي الرفيق علي فيصل واعضاء اللجنة والاتحادات الشعبية و “روابط القرى الفلسطينية” ورجال دين وفعاليات وطنية واجتماعية واندية رياضية وجمهور كبير من ابناء المخيم..

بداية اللقاء دقيقة صمت تحية للشهداء وآخرهم شهداء قارب الموت، فالنشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، ثم تحدث مسؤول الجبهة الديمقراطية في المخيم فادي بدر الذي رحب بالقائد الوطني رمزي رباح، مثنيا الى مواقفه الجريئة ودوره سواء في اطار اللجنة التنفيذية او في المهام التنظيمية في اطار الجبهة..

بعد ذلك تحدث الرفيق رمزي رباح الذي وجه التحية لشعبنا في لبنان على صموده في مواجهة ما يتعرض له من ضغوط سياسية واقتصادية كبرى، كما توجه بتحية لأبناء مخيم نهر البارد الذين يختصرون في معاناتهم اليومية معاناة كل شعبنا في الشتات، منوها بالارادة الوطنية الصلبة لابناء المخيم واصرارهم على الدفاع عن حقوقهم الوطنية والاجتماعية..

واستعرض رباح الاوضاع في الضفة الفلسطينية والقدس قائلا: اراد الاحتلال بجرائمه المتنقلة بين المدن والمخيمات الفلسطينية ارهاب شعبنا واستئصال مقاومته المتصاعدة، فجوبه بتكاتف وطني وبوحدة ميدانية افشلت اهداف العدو في ظل اجماع وطني على حماية فعاليات المقاومة الشعبية وابطالها وضرورة توفير مقومات استمرارها وتطويرها نحو انتفاضة شاملة ضد الاحتلال والاستيطان..

وقال رباح: ان نتائج الانتخابات الاسرائيلية تؤكد اننا مقبلون على مرحلة جديدة قد تكون مختلفة وصعبة، وان بديهيات العمل الوطني تتطلب ان نستعد لهذه المرحلة لجهة استحضار كل نقاط القوة في الحالة الوطنية وزجها في معركة الدفاع عن حقوقنا الوطنية ومن اجل توفير مقومات الصمود السياسي والاجتماعي في مواجهة ما تطرحه احزاب اليمين واليمين الاسرائيلي الفاشي..

وتابع رباح قائلا: رغم عدم رهاننا على نتائج الانتخابات الاسرائيلية فاننا مطالبون بالعمل الجدي على انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية لضمان الشراكة الوطنية في كل ما يتعلق بمستقبل ومصير شعبنا وقضيتنا، وايضا التوجه نحو الانتخابات الشاملة لجميع مؤسساتنا من اجل تسليح شعبنا ببرناج سياسي ونظام يملك ادوات المواجهة مع المحتل خاصة بما يتعلق بتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية في اطار استراتيجية وطنية تضمن تطبيق قرارات المجلسين الوطني والمركزي وغيرها من مرجعيات وآخرها اعلان الجزائر.

وعن اوضاع اللاجئين في لبنان وفي مخيم نهر البارد قال رباح: لم نأت الى هنا لكي نتعرف على اوجاعكم، فنحن على تواصل يومي مع رفاقنا في الجبهة الديمقراطية، لكن رغم ذلك سأنقل معاناتكم ومطالبكم المحقة الى القيادة الفلسطينية وسأسعى جاهدا بالتعاون مع اعضاء اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير من اجل اتخاذ ما يلزم من قرارات سنناضل معا من اجل تحقيقها..

وختم رباح بدعوة وكالة الغوث الى تحمل مسؤولياتها تجاه ابناء مخيم نهر البارد لجهة استكمال عملية اعمار المخيم القديم والتعويض على العائلات في الجزء الجديد واعادة اعمار وترميم المباني المهدمة وغيرها من مطالب، والاستجابة لتداعيات الازمة اللبنانية باقرار خطة طوارئ شاملة ومواصلة النضال من اجل اقرار الحقوق الإنسانية والاجتماعية.

وبعد انتهاء اللقاء، نظمت مسيرة جماهيرية انطلقت من امام المركز الثقافي وصولا الى مقبرة الشهـداء، حيث جرى وضع اكاليل الزهور على النصب  التذكاري للشهداء، والقى الرفيق ابو لؤي اركان بدر عضو المكتب السياسي للجبهة كلمة. ثم زار وفد الجبهة اهالي شهداء ومفقودي قارب الموت مقدما العزاء، وتحدث الشيخ هيثم السعيد شاكرا للجبهة هذه اللفتة الكريمة، ومقدما للرفيق رباح مذكرة عن مطالب الاهالي موجهة لرئيس واعضاء اللجنة التنفيذية للمنظمة. كما قام الوفد بتقديم واجب العزاء لابناء الرفيق الشهيد ابو جورج عبد الرحيم ، والاخوة آل ميعاري، اضافة للاطمئنان على صحة الرفيق المناضل ابو محمد سعيد غنيم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى