رياضةعربي

مسؤول قطري : إتفاق نقل المشجعين الفلسطينيين و الإسرائيليين عبر مطار بن غوريون لا ينبغي تسييسها.

نقلت وكالة (فرانس برس) عن مسؤول قطري، لم تكشف عن هويته قوله، إن الاتفاق بتسيير رحلات طيران مباشرة إلى الدوحة من إسرائيل خلال كأس العالم لنقل المشجعين الفلسطينيين والإسرائيليين عبر مطار بن غوريون إلى مطار حمد، يندرج في إطار التزام الدوحة بمتطلبات استضافة كأس العالم في كرة القدم ولا ينبغي تسييسه.وأضاف المسؤول: “لطالما قلنا إنّ أيّ شخص لديه تذكرة مباراة لكأس العالم سيُسمح له بدخول قطر. بفضل هذا الاتفاق، سيكون بمقدور الفلسطينيين الآن الاستمتاع بأول بطولة لكأس العالم في العالمين العربي والإسلامي”.وأكد أنّ “موقفنا من التطبيع لم يتغيّر.

موقف قطر لا يزال مرتبطاً ارتباطاً وثيقاً بحلّ القضية الفلسطينية، بما في ذلك حلّ الدولتين وفقاً لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ومبادرة السلام العربية. في الآونة الأخيرة، لم نشهد في عملية السلام أيّ تطوّرات إيجابية تستحقّ أن نغيّر سياستنا”، وفق ما نقلت صحيفة (الشرق) القطرية.

في السياق ذاته، قالت الصحيفة ذاتها، إنه لأول مرة في تاريخ منافسات كأس العالم سيتمكن المشجعون الفلسطينيون من حضور مباريات المونديال دون قيود من دولة الاحتلال الإسرائيلي، بفضل الدبلوماسية القطرية التي أجبرت الاحتلال الإسرائيلي السماح للفلسطينيين من القدوم إلى الدوحة والاستمتاع بأكبر حدث رياضي في العالم في سابقة لم تشهدها البطولات الأخرى.

وسيصل إلى دولة قطر ما يقرب من 8000 مشجعاً فلسطينياً لحضور منافسات المونديال لأول مرة في تاريخ بطولات كأس العالم، عن طريق مطار بن غوريون بشركات طيران قبرصية، بعد أن كانت سلطات الاحتلال تضع عوائق وقيود عديدة لتمنع الفلسطينيين من استخدام المطارات الإسرائيلية، كما سيتمكن الفلسطينيون من الحصول على الخدمات القنصلية في السفارة الفلسطينية في الدوحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى