فلسطيني

الاحتلال يزعم إحباط عملية تهريب أسلحة نوعية إلى غزة عبر البحر.

كشف موقع والا العبري الليلة الماضية، تفاصيل عملية إحباط أسلحة وصفها بـ “النوعية” إلى حركة حماس في قطاع غزة بحسب زعم الموقع العبري، فإن إحباط العملية كان بعد الحرب على غزة عام 2021، مشيرًا إلى أن البحرية الإسرائيلية أحبطت تهريب شحنة أسلحة نوعية إلى حماس في قطاع غزة.

وأضاف، “وفي ذات يوم عند الساعة 6:22 صباحا نجح جنود وقائد دورية “كاسيف” النقيب دافيد حفظادي في كشف عملية التهريب وهرعوا إلى المكان وأطلقوا طلقات تحذيرية لكي يتوقف القارب لكن من كانوا على متنه نزلوا منه وسبحوا صوب شاطئ رفح وأمر القائد بإطلاق النيران الرشاشة وتم إغراق القارب في عمق البحر”.

وفق قوله وتابع موقع والا، “لكن بعدها تجمع عناصر حماس عند الشاطئ وانضم إليهم آخرون لإمكانية الغوص مرة أخرى إلى مكان إغراق القارب واستخراج ما فيه مما أشار التقدير إلى أنه كان على متنه شحنة ثمينة من الأسلحة المهمة جدا لقوات نخبة حماس في الكوماندوز البحري”. حسب زعمهوزعم أيضا قائلا: “مما تقرر وبطريقة غير مألوفة تأمين المكان وإرسال غواصي وحدة “حيلاتيم” إلى مكان القارب في عمق الماء وحددوا مكانه على عمق 17 مترا قرب شاطئ رفح، وتم التعرف على وجود محركات ووسائل عسكرية بحرية بداخله، وبعد تقييم الوضع في الميدان تقرر زرع لغم بحري وتفجير القارب تحت الماء”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى