اسرائيليات

تفاصيل سرقة قاعدة تابعة للاحتلال – 70 ألف طلقة وعشرات القنابل

 كشفت وسائل إعلام عبرية عن كمية الذخيرة التي سُرقت الليلة الماضية من قاعدة للجيش الإسرائيلي في الجولان السوري المحتل.

وقالت صحيفتا “يديعوت أحرونوت” و”هآرتس” والقناة السابعة، إن التقديرات تشير إلى 70 ألف طلقة من عيار 5.56 ملم، و70 قنبلة شديدة الانفجار.

وبحسب المصادر ذاتها اعتقلت قوات الأمن الإسرائيلية عدد من سكان الشمال للاشتباه في قيامهم بالسرقة ومن المتوقع أن تطلب الشرطة الليلة تمديد اعتقالهم. وستتم جلسة الاستماع في محكمة الصلح في الناصرة خلف أبواب موصدة.

وتقوم قوات الجيش الإسرائيلي والشرطة وقوات ما تسمى “حرس الحدود” بعمليات تمشيط وتفتيش في المنطقة بحثا عن الذخيرة المسروقة.

وفي وقت سابق من يوم السبت، قال الجيش الاسرائيلي في بيان: “سُرقت ذخيرة عسكرية من قاعدة للجيش الإسرائيلي في الشمال، ويجري التحقيق في ملابسات السرقة من قبل الشرطة العسكرية، وعند الانتهاء من التحقيق، ستُحال النتائج إلى النيابة العسكرية للنظر فيها”.

وذكرت “يديعوت أحرونوت” أن مجهولين اقتحموا معسكر “تسنوبار” في هضبة الجولان الليلة الماضية وسرقوا منه ذخائر كثيرة.

وقالت إن أحد اتجاهات التحقيق الجاري حاليا “هو أن اللصوص قد استعانوا بتعاون جنود من داخل القاعدة”.

وفي الآونة الأخيرة، تكررت حوادث السرقة من داخل القواعد العسكرية الإسرائيلية. في الشهر الماضي فقط، أعلن متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن لصوصا سرقوا نحو 30 ألف طلقة من قاعدة “سديه تيمان” جنوبا، على الرغم من حقيقة أن عشرات الملايين من الشواكل قد تم استثمارها في تأمين القاعدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى