فلسطينيلاجئون وجاليات

دائرة اللاجئين ووكالة الغوث بـ«الديمقراطية»: ندعو لترجمة قرارات اللجنة الرابعة بالأمم المتحدة بما يضمن استدامة عمل الأونروا وتقديم خدماتها

اعتبرت دائرة اللاجئين ووكالة الغوث في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بقطاع غزة تصويت اللجنة الرابعة في الجمعية العامة بالأمم المتحدة في دورتها الـ77 على عدد من القرارات منها «تمديد ولاية الأونروا حتى عام 2026» و«تقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين» و«ممتلكات اللاجئين والإيرادات الآتية منها»، انتصار للشرعية الدولية ولحقوق شعبنا الفلسطيني، وصفعة قوية للاحتلال الذي يواصل عدوانه وتنكره لحقوق شعبنا وتحريضه على اللاجئين الفلسطينيين ووكالة الأونروا.

وشددت الدائرة في بيان صدر عنها اليوم، أن التصويت الإيجابي على عدد من القرارات الأممية المتعلقة بوكالة الأونروا واللاجئين، يجب أن ينعكس إيجاباً على تمويل وكالة الأونروا لضمان استدامة واستمرار عملها والزيادة في تقديم الخدمات والبرامج المقدمة للاجئين الفلسطينيين وخاصة في قطاع غزة الذي يتجاوز عدد اللاجئين فيه أكثر من ثلثي السكان ويئن من الفقر والجوع والبؤس.

ودعت الدائرة المجتمع الدولي برفع الظلم الواقع على الشعب الفلسطيني لأكثر من سبعة عقود بفعل الاحتلال الاستعماري الاستيطاني وبما يضمن رحيله عن أرضنا والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة ومنها تطبيق القرار الأممي (194) الذي يضمن حق الشعب الفلسطيني في العودة إلى الديار والممتلكات التي هجر منها قسراً عام 1948 وتعويضه عما لحق به من مآسي وأضرار. مطالباً بضرورة ترجمة تلك القرارات والتوصيات بما ينعكس على دور وكالة الأونروا في تقديم خدماتها وبرامجها وفق القرار الأممي الممنوح لها رقم (302). ■

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى