اقتصاد

أسباب انهيار سعر صرف الدولار أمام الشيكل.

أوضح الخبير الاقتصادي أحمد أبو قمر، أن الانهيار المفاجئ لسعر صرف الدولار الأمريكي أمام الشيكل، يرجع إلى بيانات التضخم الأمريكية الصادرة، التي كان من المفترض أن تنخفض إلى 8%، لكنها وصلت إلى 7.7%، وهذه درجة انخفاض كبيرة جدًا.

وخارج توقعات الخبراء حسب قوله، أكد أبو قمر في حديثه ” أمس السبت، أنّ “المستويات السابقة التي سجلها الدولار أمام الشيكل (الخمسينات و نهايتها)، كانت بمثابة الذروة للدولار”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى