أسرى

“خمسة آلاف يوم في عالم البرزخ”..كتاب للأسير حسن سلامة حول ” العزل الانفرادي “.

إنَّ حسن سلامة يرصد أشكالاً كثيرةً من التوحّش وصبّ أسواط العذاب بأسوأ طرقها وألوانها على هذا المعتقل الذي يستفردون به في زنازينهم، ويرصدون كل ثانية ودقيقة وساعة ويخرجون له بكل ما يجعله في حالة من الألم الدائم على مدار الأربع وعشرين ساعة!

وعن العلاج لمرض ويعتبرونها فرصة ذهبية لهم، إذ “يتمزمزون” على صوت آلامه!ويتابع الهودلي، إن الكتاب ثريّ جداً، ويحمل تجربة عظيمة تستحق أن تُقرأ وتدرّس لطلاب العزّة والتمكين والتحرير وكل من رام شجاعة الرجال وصمود الأبطال.ووفق الهودلي، فإن الكتاب الذي يأخذ أنفاسك ويقلّب كل المواجع التي عرفتها البشرية تجد الصورة التي يتحلّى بها هذا المحتلّ على صورته الحقيقية.

لا يمكن أن تتسلل لهذه الشخصية أية مشاعر إنسانيّة أو مشاعر تقول لك أن من يملكها له علاقة بالبشرية، إنهم من جنس آخر لا يعرف قيمة ولا عرفاً ولا قانوناً قرّرته البشرية حول الأسير وحقوقه والاعتبارات التي يجب أن تؤخذ، ولا همّ لهم إلا فنون التنكيل والتعذيب.ويشدد الهودلي على أن خروج سلامة من ماكينة العذاب هذه سالماً ويكتب لنا عن تجربة الخمسة آلاف يوم فهذا شيء عظيم يدلّ على طبيعة شخصيّة الكاتب، شخصية فذّة قويّة في إيمانها بربّها وعدالة قضيتها، متماسكة ببنيانها القويم، فريدة في عنفوانها ورسوخها في مبادئها التي تؤمن بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى