أسرى

” نادي الأسير” : المعتقل الجريح صهيب عصفور محتجز في”شعاري تسيدك” بوضع مستقر

قال نادي الأسير الفلسطينيّ، اليوم الإثنين، إنّ المعتقل الجريح صهيب عدنان عصفور (ابو تركي) (18 عامًا) من الخليل، محتجز في مستشفى “شعاري تسيدك” الإسرائيليّ، بوضع صحي مستقر، حيث يعاني من إصابة في ساقه اليمنى، وقد خضع لعملية جراحية. وكانت قوات الاحتلال، اعتقلت الشاب ابو تركي مساء أمس بعد إطلاق النّار عليه أمام منزله.

ووفقًا لشهادة والدته ندى ابو سنينة، “فإنّ صهيب خرج من المنزل مساء أمس لشراء الخبز، وبعدها بدقائق سمعت صوت إطلاق نار قريب، وعند خروجي من باب المنزل لرؤية ما يجري، شاهدت زوجي، وآخرون يحاولون الاقتراب من صهيب المصاب على الأرض، حيث أن الجنود منعوهم من الاقتراب منه، وتقديم أي إسعاف له، وبعد إصراري أنا ووالده من الاقتراب منه، ونقله عبر سيارة الإسعاف جرى تهديدنا من قبل الجنود الذين اقتحموا سيارة الإسعاف وقاموا باعتقال نجلي لاحقًا”.وذكرت والدته أنّ المنطقة التي تقطن بها العائلة، قريبة من نقطة عسكرية تابعة للاحتلال مقامة بالقرب من المنزل، وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها صهيب، والمواطنون لعمليات تنكيل واحتجاز بشكل يومي. يشار إلى أنّ الاحتلال ومنذ مطلع العام الجاري، وكجزء من تصعيده من الجرائم والانتهاكات بحقّ المعتقلين والأسرى، صعّد من عمليات اعتقال المواطنين بعد إطلاق النار عليهم، وذلك إلى جانب عمليات الإعدام الميداني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى