اسرائيليات

مستعربون في جيش الاحتلال: مقاومو الضفة جريئون والاشتباكات معهم عنيفة

نقلت القناة 13 العبرية، اليوم الإثنين 14 نوفمبر 2022، على لسان مستعربين من قوات الاحتلال حديثهم عن ضراوة الاشتباك مع المقاومين وجرأتهم في جنين ونابلس من مسافة أمتار وتصاعدها مرة بعد أخرى.

وقال أحد المستعربين إنه منذ اللحظة التي يتم اكتشافهم بها يبدأ إطلاق النار من كل مكان، مردفًا: “كنا نعتقد قبل عام، أو عام ونصف، عندما بدأ كل شيء بأن هنالك الكثير من إطلاق النار، فإنه اليوم ازداد أكثر فلا يوجد مكان للاحتماء، في كل مكان يطلقون النار”.

وأضاف: “خلال ٥ ثوان، بدأ إطلاق النار الكثيف والقاتل من كل مكان يجب اتخاذ قرارات خلال الهجوم، قرارات بين الموت والحياة”.

ولفت المستعرب إلى أنه لا يوجد نهار ولا ليل، لا أيام سبت ولا أعياد إذ لا لا يمكن التوقف حتى للحظة واحدة، مستكملاً: “القاعدة العسكرية لوحدة المستعربين في الضفة الغربية تحولت لمصنع لإخراج عمليات عسكرية بالضفة خاصة في شمالها، نابلس وجنين”.

ووفقاً للقناة العبرية فإن الاقتحامات قوية وسريعة جداً وفي بعض الأحيان، فإن عملية الاعتقال تنتهي خلال دقيقة سواء بقتل المطلوبين أو باعتقالهم، ثم تبدأ عملية عسكرية أخرى.

وأشارت إلى أن شمال الضفة الغربية يتحول ليصبح جنوب لبنان، عبوات ناسفة، إطلاق نار كثيف وعمليات مراقبة والجرأة التي تزداد لدى المقاومين، حيث هناك تصاعد تدريجي للأحداث خلال العامين الماضيين حيث في البداية كانوا يطلقون النار من مسافة بعيدة، وبعد عدة عمليات عسكرية، ازدادت الجرأة لدى المقاومين وبدأوا يطلقون النار تجاه القوات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى