دوليعربي

يونيفيل تدعو لبنان و إسرائيل لمنع أي استفزازات.

حث رئيس بعثة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان “يونيفيل” وقائدها العام أرولدو لاثارو، ممثلي الجيشين اللبناني والإسرائيلي، خلال اجتماع ثلاثي في الناقورة جنوب لبنان، على منع أي أنشطة تعرض وقف الأعمال العدائية للخطر.

وترأس لاثارو الاجتماع الثلاثي المنتظم مع ممثلي الجيشين اللبناني والإسرائيلي، الذي عقد في موقع للأمم المتحدة في منطقة رأس الناقورة، بحسب بيان صادر عن “يونيفيل”.

وقال لاثارو: “أحثكم على منع أي أنشطة يمكن أن تعرض وقف الأعمال العدائية للخطر، وتماشياً مع توقعات مجلس الأمن، يجب اتخاذ إجراءات بشكل استباقي لمنع الانتهاكات والسلوك الاستفزازي من جانبكما وأن نرى المرتكبين يحالون إلى المساءلة”.كما قدم رئيس بعثة اليونيفيل التهنئة إلى ممثلي الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي على الاتفاق البحري الأخير والتاريخي، مشيراً إلى أنه “يظهر أن الخلافات التي تبدو مستعصية على الحل يمكن حلها”.

ورحب لاثارو برسائل التهدئة الأخيرة، وحث كبار المسؤولين في القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي في الغرفة على ضمان دعم هذه الكلمات بعمل ملموس.يذكر أنه منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، تعقد الاجتماعات الثلاثية المنتظمة تحت رعاية يونيفيل كآلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة، وكان اجتماع اليوم هو الاجتماع الـ 158 في هذا الإطار.

ومن خلال آليات الارتباط والتنسيق، تظل يونيفيل المنتدى الوحيد الذي يلتقي من خلاله الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي رسمياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى