لاجئون وجاليات

إتحاد حق ينظم ندوة اجتماعية في مخيم الرشيدية جنوب لبنان.

نظم اتحاد لجان حق العودة الفلسطينية ( حق ) ندوة اجتماعية تناولت الاوضاع المعيشية والاجتماعية لمخيم الرشيدية جنوب لبنان. شارك فيها كوادر واعضاء وانصار الاتحاد في المخيم، وعدد من الناشطين في الحقل الوطني والاجتماعي والنقابي، اضافة لقيادة الجبهة في المخيم ومنطقة صور يتقدمهم الرفيقين عبد كنعان ووليد فاعور.ابتدأت الندوة بكلمة ترحيب من الرفيق تيسير موسى، ثم الوقوف تحية للشهداء والاسرى.

تحدث بالندوة عضو قيادة الاتحاد الرفيق كامل الحسن، الذي عرض للأوضاع المعيشية التي يرزح تحت وطأتها ابناء مخيم الرشيدية، في ظل محدودية تقديمات وكالة الغوث حيث النقص الحاد بعدد الاطباء، وصعوبة تأمين التحويل للمستشفيات، وعدم انجاز مشروع ترميم واعادة اعمار البيوت المتصدعة والآيلة للسقوط، اضافة لعدم فتح ملف شبكة الامان الاجتماعي امام العشرات من العائلات المستحقة.

ودعا الحسن ادارة الاونروا الى التعاطي بمسؤولية مع احتياجات ومطالب المخيم، ووضع آليات عملية لتحقيقها من اجل التخفيف من المعاناة في ظل حالة الفقر والجوع التي تخطت ما نسبته ٩٠% من ابناء المخيم.بدوره طالب الرفيق عمران الجمل بمضاعفة تقديمات منظمة التحرير الفلسطينية بما يلبي حاجة اللاجئين في لبنان بسبب الاوضاع الاقتصادية المعقدة التي يمر بها الشعب اللبناني الشقيق والتي تنعكس بشكل مضاعف على شعبنا في المخيم، وعموم المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان. اضافة لتضافر جهود المنظمة مع الدولة اللبنانية والاونروا من اجل التحرك دوليا لتوفير الاموال المطلوبة لاعتماد خطة طوارئ اقتصادية شاملة ومستدامة للاجئين في لبنان دعما لنضالهم من اجل انتزاع حقهم بالعودة الى ديارهم تطبيقا للقرار ١٩٤ نقيضا لكل مشاريع التوطين والتهجير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى