عربي

يوسف أحمد يلتقي رابطة “برلمانيون لأجل القدس” في المغرب.

واصل الرفيق يوسف أحمد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين جولته على المسؤولين في المغرب، فالتقى وفد رابطة “برلمانيون لأجل القدس ضم ” السادة عيسى أمكيكي وجمال بنشقرون في العاصمة المغربية الرباط 14/11/2022 .

الرفيق يوسف أحمد وجه التحية للشعب المغربي الشقيق ودعا الرابطة للمبادرة والتحرك على مستوى البرلمانات العربية والاسلامية وبرلمانات العالم من أجل عزل الاحتلال الاسرائيلي والضغط لوقف جرائمه وسياساته العدوانية تجاه الشعب الفلسطيني، ومواجهة سياسة الاستيطان الاستعماري التوسعي وحملات التهويد والمصادرة والاعتداءات التي تتعرض لها المدن والقرى الفلسطينية من خلال مواقف واضحة للبرلمانات تضغط على الحكومات لاتخاذ سياسات جريئة توقف العربدة الاسرائيلية التي تضرب بعرض الحائط كل القرارات الدولية، والعمل من اجل تمكين الشعب الفلسطيني من تقرير مصيره واقامة دولته الفلسطينية كاملة السيادة على حدود 4 حزيران 1967 وعاصمتها القدس.

وأكد أحمد بأن مقاومة ونضال الشعب الفلسطيني هي حق مشروع لشعب يرزح تحت الإحتلال ويواجه بالصدر العاري كل أنواع البطش والعدوان. وبأن المقاومة المتواصلة في ميدان المواجهة مع الإحتلال والمستوطنين ستتواصل رغم وحشية العدوان.

بدوره أكد رئيس نائب رئيس الرابطة عيسى أمكيكي على وقوف رابطة برلمانيون لأجل القدس في المغرب الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية وحقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق العودة وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.واستعرض نشاط الرابطة ودورها وتواصلها مع البرلمانات وسعيها الدائم لتوفير كل اشكال الدعم والمساندة للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني. وبأنها سوف تواصل جهودها على كافة المستويات لمواجهة السياسة الاسرائيلية العدوانية لينال الشعب الفلسطيني حقوقه ودفاعا عن عروبة القدس وإنجاز الحرية لفلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى