أهم الاخبار

«الديمقراطية» : تحذّر من خطورة تصريحات بن غفير على سلامة أسرانا.

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان لها اليوم، ما صرح به الفاشي الإسرائيلي ايتمار بن غفير لصحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية (14/11/2022) مشترطاً لدخول الحكومة الإسرائيلية الموافقة على سنّ قانون الإعدام للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

كما حذّرت الجبهة، مما ورد في الصحيفة عن توفر أغلبية لدى تحالف اليمين المتطرف تؤيد هذا الاقتراح الدموي.

وقالت الجبهة: إن تصريحات بن غفير، وما نقلته «يديعوت أحرونوت» عن الأجواء السائدة في الحكومة، تكشف حقيقة المخاطر التي تتهدد سلامة أسرانا في سجون الاحتلال على يد حكومة نتنياهو.

ودعت الجبهة لأوسع تحرك سياسي وطني فلسطيني في جناحي الوطن (67 + 48) وفي الشتات، لتحذير حكومة نتنياهو من خطورة المسّ بسلامة أسرانا الأبطال، وخطورة التلاعب بحياتهم.كما دعت الجبهة السلطة الفلسطينية وقيادتها الرسمية أخذ تهديدات بن غفير على محمل الجد، وإثارة الأمر على أعلى المستويات في المحافل الدولية، لتظهر الوجه الفاشي لدولة الاحتلال، وكشف سلوكها الدموي ضد شعبنا في كافة مناطق تواجده، وفي مواجهة أسرانا داخل زنازين الاعتقال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى