أهم الاخبار

«الديمقراطية» : «جدار الفصل» في شمال الضفة اعتداء سافر على الأرض الفلسطينية واعتراف بفشل إسرائيل في قمع المقاومة الشعبية

وصفت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار بيني غانتس، وزير الدفاع في الحكومة الإسرائيلية الآفلة، تشييد جدار فصل جديد في شمال الضفة الفلسطينية، بأنه اعتداء صارخ على الأرض الفلسطينية في إطار مشاريع الضم الزاحف، وانتهاك للقوانين الدولية، واستهتار بقرار محكمة لاهاي الدولية التي دعت إلى إزالة جدار الفصل العنصري باعتباره جريمة حرب عملاً عدواناً على شعبنا الفلسطيني وحقوقه الوطنية المشروعة، في إقامة دولته المستقلة، كما أقرها قرار التقسيم 181 للعام 1947.

وأضافت الجبهة: كما يأتي قرار غانتس اعترافاً أن جيشه المدجج بأحدث الأسلحة، والمزود بتعليمات القتل دون تردد، فشل في قمع المقاومة الشعبية والمسلحة في الضفة الفلسطينية، وإخماد نيرانها المشتعلة منذ العام 2016.

ودعت الجبهة إلى الرد على خطوة غانتس بإجراءات ميدانية، عبر تصعيد كل أشكال المقاومة، وفي المحافل الدولية عبر اللجوء إلى المؤسسات الدولية لإدانة الخطوة الاستعمارية، كما دعت القيادة السياسية الرسمية لتحمل مسؤولياتها في مواجهة هذه الخطوة، بإجراءات عملية وميدانية تتجاوز حدود استجداء الدعم الدولي، واستجداء الدعوة لاستئناف المفاوضات العبثية، في الوقت الذي يتحضر فيه التحالف الفاشي في إسرائيل، المتحالف مع الولايات المتحدة لشن موجة جديدة من القمع الدموي .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى