استيطاناسرائيليات

الاحتلال استقدم 61 ألف مستوطن جديد من انحاء العالم لفلسطين منذ مطلع العام

استقدمت الوكالة اليهودية نحو 61 ألف مستوطن جديد إلى فلسطين المحتلة، خلال العام الجاري 2022، مقارنة مع 25497 ألفا تم استقدامهم في العام 2021، وذلك بحسب معطيات نشرتها “الجمعية الوطنية لتشجيع الهجرة-أوفك يسرائيلي”، اليوم الأربعاء.

وأظهرت المعطيات أن ارتفاعا كبيرا قد طرأ على عدد المستوطنين الجدد الذين جلبتهم الحكومة الإسرائيلية بالتعاون مع الوكالة اليهودية من الخارج في عام 2022.

ويستدل أن عدد المستوطنين الجدد في هذه السنة زاد أكثر عن الضعف مقارنة بالعام الماضي، علما أن الزيادة بدت واضحة من أوكرانيا وروسيا التي ارتفعت بنسبة 316%، وذلك على الرغم من الأزمة ما بين الوكالة اليهودية والحكومة الروسية.

ووفقا للمعطيات التي نشرتها صحيفة “يسرائيل هيوم”، فأن 32 ألف مهاجر جديد هذه السنة أتوا من روسيا، بينما 14450 آخرين أتوا من أوكرانيا، في حين أن بقية المهاجرين أتوا من كندا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وبيلاروسيا والأرجنتين ودول أخرى.

وفي عام 2019، تم الكشف أن مجلس أمناء الوكالة اليهودية أقر خطة لتنفيذ عمليات سرية تهدف إلى جلب يهود من العالم إلى “إسرائيل”، حسب ما أفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

ووفقا للصحيفة، فإن الوكالة اليهودية قررت العمل على ثلاثة مستويات، الأول: الدولة، والثاني الملف الأمني بالعمل على حراسة المؤسسات اليهودية وحراسة الجاليات اليهودية، والثالث التربوي داخل الجاليات اليهودية.

وأظهرت إحصائية نشرتها الوكالة اليهودية عشية رأس السنة العبرية في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، أن عدد اليهود حول العالم بلغ 15.3 مليون، يعيش منهم 46% في فلسطين التاريخية.

وبموجب إحصاءات الوكالة اليهودية، اتضح أنه منذ مطلع العام الحالي حتى منتصف تشرين الثاني /نوفمبر، هاجر 32494 يهوديا إلى إسرائيل من روسيا، وهذا هو حوالي نصف المهاجرين إلى البلاد من جميع أنحاء العالم، كما تم استقدام 1750 مهاجرا من روسيا البيضاء، بينما تم استقدام 14450 من أوكرانيا.

وتظهر البيانات بشأن استقدام المهاجرين من أوكرانيا، أنه منذ تموز/يوليو الماضي، كان هناك تباطؤ في عدد المهاجرين من هذا البلد، وعزت الصحيفة ذلك إلى ما وصفته بـ”نجاحات كييف في الحرب”، علما أنه في الأشهر الأخيرة هاجر أكثر من 2000 شخص من أوكرانيا إلى “إسرائيل”.

وفي المرتبة الثالثة أتت الهجرة من أميركا الشمالية، أي من كندا والولايات المتحدة مع 3280 مهاجرا جديدا، ومن فرنسا تم استقدام 1957 مهاجرا جديدا، و1474 مهاجرا جديدا من إثيوبيا.

كما تم استقدام 1000 شخص من الأرجنتين، 493 شخصا تم استقدامهم من بريطانيا، و411 من جنوب إفريقيا، وانضم إليهم أكثر من 3800 قدموا من دول مختلفة حول العالم، وفي المجموع، حتى منتصف تشرين الثاني /نوفمبر الجاري، تم استقدام حوالي 61 ألف رجل وامرأة إلى دولة الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى