أسرى

حماية يعبر عن بالغ قلقه إزاء تصاعد الانتهاكات بحق الأسرى

عبر مركز حماية لحقوق الإنسان عن قلقه البالغ إزاء تصاعد الانتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ويؤكد بأن هذه الانتهاكات جريمة تخضع لاختصاص.

ووفقاً لمتابعة المركز؛ فإن سجن (رامون) وباقي السجون وأماكن الاعتقال تشهد توترات مستمرة بفعل الاجراءات العقابية بحق الأسرى وتجاهل مطالبهم والانتقاص من حقوقهم والقمع الدوري لأقسامهم واستخدام سياسية العزل الانفرادي والمنع من الزيارة.

ولفت المركز إلى الواقع المزري للأسرى الفلسطينيين، حيث تحتجز سطات الاحتلال في سجونها حوالي 4760 أسير ومعتقل، عدد الأسيرات بينهم 33 أسيرة، و172 طفلا، ومن بينهم 500 أسير ومعتقل مريض لا يتلقى الرعاية الطبية اللازمة، و682 منهم معتقل إدارياً بشكل تعسفي بدون تهم حقيقية أو محاكمة عادلة، ويبلغ عدد الأسرى المحكوم بالمؤبد 551 أسير.

وأكد بالغ قلقه تجاه ما يتعرض له الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال من انتهاكات منظمة تهدف للانتقاص من حقوقهم الأساسية المكفولة وإخضاعهم للمعاملة الحاطة بالكرامة، وتنفيذ عقوبات جماعية بحقهم تحت سطوة القوة المفرطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى