أهم الاخباردولي

مصدر يكشف..نَفاد بعض أنواع الأسلحة والذخيرة من المخزونات الأمريكية بعد تسليمها إلى كييف منها أنظمة “ستينغر” للدفاع الجوي.

أفادت شبكة “سي إن إن” نقلا عن ثلاثة مسؤولين أمريكيين على دراية بالوضع، أن مخزونات الولايات المتحدة من بعض أنظمة الأسلحة عالية التقنية والذخيرة المخصصة للإمدادات لأوكرانيا آخذة في النفاد.وأشار أحد المصادر إلى أن “مخزونات بعض أنظمة الأسلحة تتضاءل بعد تسعة أشهر من التسليم إلى أوكرانيا”، وأضاف المصدر أن “هناك كمية معينة من الإمدادات يمكن للولايات المتحدة إرسالها إلى كييف”، حسب “سبوتنبك”.

ووفقًا للمصادر، فإن مخزونات قذائف 155 ملم وأنظمة الدفاع الجوي من طراز “ستينغر” تثير القلق، وأعرب محاورون آخرون للقناة عن مخاوفهم بشأن إنتاج أنظمة أسلحة إضافية في الولايات المتحدة، بما في ذلك صواريخ “هارم” المضادة للرادار وصواريخ “GMLRS” وصواريخ “جافلين” المضادة للدبابات.وقال عدد من المسؤولين الأمريكيين إن “واشنطن لن تعرض استعدادها للخطر مطلقا وسيتم تقييم كل عملية تسليم مع مراعاة تأثيرها على الاحتياطيات الاستراتيجية والخطط العسكرية للبلاد”.في وقت سابق، قال مستشار الأمن القومي للرئيس الأمريكي جو بايدن، جيك سوليفان، إن الإدارة الرئاسية لا تخطط لإبطاء وتيرة المساعدة لأوكرانيا.

يشار إلى أن العقيد المتقاعد من مشاة البحرية الأمريكية، كبير مستشاري مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، مارك كانسيان، قال الشهر الماضي إن الولايات المتحدة لن تتمكن قريبا من إمداد أوكرانيا بأنواع معينة من الذخيرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى