أخبار المقاطعة

دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية تُثمن قرار وزير التربية اللبناني عباس الحلبي حول إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ومقاومة التطبيع.

تثمن دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار وزير التربية اللبناني عباس الحلبي المتعلق بدعوة المسؤولين عن الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة بتخصيص حصة دراسية لشرح القضية الفلسطينية وأهمية مقاومة التطبيع إحياء لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ويوم المعلم العربي لمقاومة التطبيع مع العدو الصهيوني.

وتؤكد دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على أهمية هذا القرار من أجل توعية التلاميذ على القضية العربية المحقة وتضحيات الشعب الفلسطيني الذي مازال يقاوم منذ أكثر من سبعة عقود من أجل نيل إستقلاله الكامل، والمطالبة بإقرار حقوقه الوطنية المتمثلة بإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين إلى ديارهم، وكذلك الحق في تقرير مصيره على أرضه.

وتعتبر دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن هذا القرار جاء في زمن تغيبت فيه القضية الفلسطينية عن بعض وسائل الإعلام المأجورة التي تشوه القضية الفلسطينية وتنشر الإدعاءات الإسرائيلية الكاذبة، بهدف جعل الشباب والجيل الجديد ينسى القضية الفلسطينية وعدم جعلها القضية المركزية، ولكن هذا القرار جاء ليؤكد تمسك الأجيال بالقضية المركزية قضية فلسطين. وتدعو دائرة المقاطعة في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الدول العربية أن تخطو خطى وزير التربية اللبناني “عباس الحلبي”، من أجل تعزيز ثقافة مقاطعة العدو الإسرائيلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى