فلسطيني

جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية توجة مذكرة استياء للخارجية الكندية

عبرت جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية عن استيائها من عدم تصويت كندا لصالح القرار المتعلق بالممارسات الاسرائيلية والانشطة الاستيطانية التى تؤثر في حقوق ألشعب الفلسطيني ( الفتوى القانونية).

واعتبرت الموقف الكندي يمثل انتكاسه صارخه للقيم والمثل العليا التى تنادي كندا بها في مناصرة  حقوق الشعوب في تقرير مصيرها والانتصار للعدالة الدولية والانسانية.

ودعت الحكومة الكندية إعادة تصويب موقفها السياسي والانتصار للقيم الانسانية والاجتماعية ، والكف عن ازدواجية المعايير  في التعامل مع قضايا المنطقة العربية وفي مقدمتها حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيرة واقامة دولة المستقلة .

وأشادت  بمواقف الدول التي أسهمت في رعاية ودعم هذه القرارات تأكيداً على التزامها بالقانون الدولي، وانسجاما مع مواقفها التاريخية القائمة على مبادئ الحق و العدل والسلام.

وأكدت جمعية الصداقة الفلسطينية الكندية بان القرارات تعبر عن التزام ودعم المجتمع الدولي لحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة، مجددة دعوتها المجتمع الدولي لمضاعفة جهوده من أجل وضع الآليات الكفيلة بإنفاذ وتطبيق قرارات الأمم المتحدة وصولا إلى إنهاء الاحتلال، وتحقيق العدالة الدولية، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه المشروعة بما فيها حقه في العودة، وتقرير المصير، وتجسيد دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران لعام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى