عربي

أردوغان: تُركيا ستهاجم المسلحين الأكراد بدبابات وجنود.

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن تركيا ستهاجم المسلحين بدبابات وجنود، وذلك في إشارة إلى احتمال شن هجوم بري على جماعة كردية مسلحة في سوريا بعد تصاعد العمليات الانتقامية بطول الحدود السورية.تأتي تصريحات أردوغان مع استمرار المدفعية التركية في قصف القواعد الكردية وأهداف أخرى قرب مدينتي تل رفعت وكوباني السوريتين، وذلك حسبما قال مصدران عسكريان سوريان لرويترز.وقال أردوغان في كلمة في شمال شرق تركيا “نهاجم الإرهابيين منذ بضعة أيام بطائراتنا ومدافعنا وبنادقنا”.

وأضاف “إن شاء الله، سنقضي عليهم جميعا في أسرع وقت ممكن باستخدام دباباتنا وجنودنا”.وكان الرئيس التركي قال سابقا إن العمليات لن تقتصر على الغارات الجوية وإنما قد تشمل قوات برية. ونفذت تركيا عدة عمليات عسكرية كبيرة استهدفت وحدات حماية الشعب وتنظيم الدولة الإسلامية في شمال سوريا في السنوات القليلة الماضية.وقالت تركيا يوم الاثنين إن وحدات حماية الشعب الكردية السورية قتلت شخصين في هجمات بالمورتر من شمال سوريا، في أعقاب عمليات جوية قامت بها تركيا في مطلع الأسبوع وهجوم بقنبلة في إسطنبول قبل أسبوع، وقالت قوات سوريا الديمقراطية التي تقودها وحدات حماية الشعب إن 15 مدنيا ومسلحا قتلوا في ضربات تركية في الأيام الأخيرة.

وتوعد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار بمواصلة العمليات ضد المسلحين، مجددا الدعوات لأمريكا العضو في حلف شمال الأطلسي بوقف دعم هذه الجماعة، التي تصفها أنقرة بأنها جناح لحزب العمال الكردستاني المحظور.وقال أكار في كلمة أمام لجنة برلمانية “نقول لجميع شركائنا، لا سيما الولايات المتحدة، على كل المستويات، إن وحدات حماية الشعب تماثل حزب العمال الكردستاني، ونُصر على مطالبنا بوقف كل أنواع الدعم للإرهابيين”.ولقي طفل ومعلم حتفهما وأصيب ستة جراء سقوط قذائف مورتر على حي على الحدود في إقليم غازي عنتاب التركي. وقال مسؤول أمني كبير إن القوات المسلحة التركية ردت بقصف أهداف في سوريا بالطائرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى