فلسطيني

المقاومة في جنين تستنفر عناصرها بعد رفضها تسليم جثة “درزي” محتجز لديها لجيش الاحتلال

 يعد ساعات من التكتم، قالت مصادر عبرية فجر اليوم الاربعاء، ان مقاومين في مدينة جنين، احتجزوا جثمان “درزي” يبلغ من العمر 18 عاما قتل في حادث سير قرب الجامعة الامريكية.

وقالت القناة 13 العبرية ان ضغوطا تمارس على السلطة من اجل تسليم جثمانه.

وأوضحت أن القتيل هو الدرزي تيران بيرو ، 18 عاما، من الكرمل والذي دخل منطقة جنين اليوم وأصيب بجروح قاتلة في حادث سيارة، ونقل إلى مستشفى في جنين ولقي مصرعه هناك، حيث تم احتجاز جثمانه من قبل مقاومين.

وقال اعلام الاحتلال ان الوزير الأسبق أيوب قرا يجري محادثات مع مسؤولين في دول الخليج للضغط على السلطة الفلسطينية للتحرك بسرعة لإعادة جثة (الإسرائيلي) الدرزي الذي قُتل في حادث سير بالقرب من جنين، واحتجز مسلحون جثمانه.

في غضون ذلك اعلنت عناصر المقاومة في جنين حالة الاستنفار بعد رفضهم تسليم الجثة في ظل تهديدات الاحتلال بالتدخل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى