لاجئون وجاليات

صور : تأمين مادة المازوت عنوان لقاء واعتصام جماهيري لاتحاد لجان حق العودة في منطقة تعلبايا بالبقاع.

تزامناً مع زيارة المفوض العام للأونروا الى لبنان، وتحت شعار ندعو إدارة الاونروا تأمين مادة المازوت لعموم اللاجئين الفلسطينيين في منطقة البقاع، عقد اتحاد لجان حق العودة الفلسطينية [ حق ] لقاءاَ واعتصاماً جماهيرياً في منطقة تعلبايا، شارك فيها وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يتقدمه عضو لجنتها المركزية الرفيق عبد الله كامل، وعضو قيادتها في لبنان الرفيق عبد الرحيم عوض، اضافة لحشد من كوادر واعضاء الاتحاد وجمهور من اللاجئين الفلسطينيين في المنطقة.

إبتدأ اللقاء بكلمة عضو قيادة الاتحاد في المنطقة الرفيق محمد سامي، الذي أشار للواقع المأساوي الذي يرزح تحته اللاجئين في لبنان عموما وفي البقاع خصوصاَ داعيا الجهات المعنية الى تحمل مسؤولياتها تجاه شعبنا.

كلمة إتحاد لجان حق العودة القاها أمين الاتحاد في منطقة قب الياس و تعلبايا الرفيق ربيع الحسن، عرض فيها لمعاناة اللاجئين في لبنان، في ظل الازمة الاقتصادية والمعيشية التي تعصف بالشعب اللبناني الشقيق، والتي تنعكس بشكل مضاعف على الشعب الفلسطيني، بسبب الحرمان التراكمي من أبسط الحقوق الانسانية. وأشار الحسن الى الظروف الصعبة التي يمر بها اللاجئون في منطقة البقاع في فصل الشتاء من كل عام، نتيجة عدم قدرة العائلات على تأمين مادة المازوت ووسائل التدفئة بسبب الغلاء الفاحش ونسبة البطالة والفقر المدقع التي تطال الغالبية الساحقة من العمال والمهنيين وكافة الشرائح الاجتماعية الفلسطينية، داعياً إدارة الاونروا الى التحرك العاجل من أجل العمل على توفير مادة المازوت خلال فصل الشتاء حفاظا على صحة وسلامة أبناء شعبنا، وخاصة المرضى والاطفال وكبار السن. وختم الحسن مؤكداً بأن تجاهل الاونروا لهذا المطلب الاجتماعي والانساني، سيكون له تداعيات سلبية خطيرة، و سيلقى تصعيداً للتحركات الجماهيرية السلمية والحضارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى