دولي

المحكمة العُليا الأمريكية تسمح بتسليم بيانات ترمب الضريبية للكونجرس

سمحت المحكمة الأمريكية العليا، الثلاثاء، بتسليم السجلات الضريبية للرئيس السابق دونالد ترمب، إلى لجنة في مجلس النواب يهيمن عليه الديمقراطيون.

وبحسب ما نشره موقع (الشرق) للأخبار، فإن ترمب أعلن الأسبوع الماضي ترشحه للانتخابات الأمريكية عام 2024، خافيًا عائداته الضريبية.

ورفض ترامب الإفصاح عن بياناته الضريبية أثناء فترة رئاسته، وتوجه إلى القضاء لعرقلة طلب الكونجرس، على العكس من الرؤساء السابقين منذ سبعينات القرن الماضي.

ووصلت المعركة القانونية على ما يبدو إلى مراحلها الأخيرة، الثلاثاء، عندما قضت المحكمة العليا بأنه يتعين تسليم العائدات الضريبية إلى لجنة الطرق والوسائل بمجلس النواب.

وسعت اللجنة للحصول على إقرارات ضريبية من ترمب والكيانات التجارية المرتبطة به للفترة من 2015 إلى 2020. وتسليم المستندات للجنة لا يعني بالضرورة كشفها للجمهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى