فلسطيني

السلطة قادت جهودا للإفراج عن جثة الإسرائيلي بجنين لكنها فشلت

ذكرت مصادر مطلعة، أن قيادات كبيرة في السلطة الفلسطينية من بينها حسين الشيخ وماجد فرج، أجرت اتصالات مع المقاومة في مخيم جنين، من أجل الإفراج عن جثة الإسرائيلي الموجودة بحوزة المقاومة في المخيم.

وقالت المصادر، إن المفاوضات بين قيادة السلطة والمقاومين قد باءت بالفشل وكان آخر اتصال معهم فجر اليوم الأربعاء.

وأشارت المصادر، إلى أن ممثلين من الأمم المتحدة دخلوا على خط التفاوض بناء على طلب من الاحتلال الإسرائيلي، فيما لم تشهد المفاوضات تقدما ملموسا.

وأوضحت مصادر لـ“شبكة قُدس”، أن المقاومة طالبت بالإفراج عن جثامين الشهداء المحجزة لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت وسائل إعلام عبرية صباح اليوم، إن مقاومين فلسطينيين اختطفوا جثة إسرائيلي من مستشفى في مدينة جنين، بعد أن لقي مصرعه في حادث سير أصيب فيه مع إسرائيلي آخر كان يرافقه.

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن المقاومين الذين يحتفظون بجثة الإسرائيلي، محسوبون على حركة الجهاد الإسلامي

والجثة تعود للإسرائيلي “تيران فيرو” (18 عاما) وهو درزي من بلدة دالية الكرمل جنوب شرق حيفا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى