أهم الاخبار

علي فيصل: ندعو المجتمع الدولي لترجمة دعمه السياسي للأونروا بدعم مالي يبعدها عن دائرة الاستهداف

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ونائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني علي فيصل، أن إفشال المشروع الإسرائيلي الأمريكي الذي يستهدف وكالة الغوث (الاونروا) يتطلب حشد كل الجهود الدولية المخلصة للتصويت ايجابا وبنسب مرتفعة على تجديد التفويض للوكالة خلال الايام القادمة في الجمعية العامة للامم المتحدة، وترجمة الدعم السياسي الذي تحظى به وكالة الغوث بدعم مالي يبعدها عن دائرة الاستهدف ويشكل لها حماية تضمن ديمومتها وتقديم خدماتها بالشكل المناسب.
جاء خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الجبهة الديمقراطية في مقر وكالة الانباء الدولية الروسية “روسيا سيغودنيا” في موسكو، في ختام الزيارة التي قام بها وفد الجبهة الى روسيا بناء على دعوة رسمية من القيادة الروسية، حيث بحث الوفد الأوضاع الفلسطينية العامة وتطورات العدوان الاسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني.
وقال فيصل: نقدر كل دعم سياسي لقضيتنا الوطنية من حلفاءنا وفي مقدمتهم روسيا والصين وندعو الى مواصلة هذا الدعم، مؤكدًا أن الضغط الذي تتعرض له وكالة الغوث يرمي بشكل مباشر إلى تحقيق اهداف سياسية وبتصفية حق ملايين اللاجئين بالعودة إلى ديارهم وممتلكاتهم وفقا للقرار رقم 194.. لذلك دعونا ونجدد دعوتنا الى اعضاء الاسرة الدولية بتأمين الاموال اللازمة لموازنة وكالة الغوث بما يستجيب لاحتياجات اللاجئين التعليمية والصحية والاغاثية واعمار مخيم نهر البارد واقرار خطة طوارئ اغاثية للاجئين في لبنان ومعالجة تداعيات العدوان الاسرائيلي المتكرر على قطاع غزه واعمار المخيمات في سوريا بما يسمح بعودة ابناءها إليها.
وختم فيصل بقوله أن القيادة الروسية كانت متجاوبة ومتفهمة لكل ما طرحه وفد الجبهة سواء على المستوى السياسي أو على مستوى وكالة الغوث، حيث أكدت روسيا دعمها لوكالة الغوث بما يمكنها من مواصلة تقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين بعيدا عن كل اشكال الضغوط الذي تتعرض له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى