أسرى

الاحتلال يزعم اعتقال عضو في الجهاد الإسلامي خطط لتفجير حافلة للمستوطنين جنوب فلسطين

زعمت القناة 12 العبرية، اليوم الخميس، أن جهاز الشاباك أحبط عملية تفجير عبوة ناسفة خطط لتنفيذها فلسطيني من قطاع غزة حصل على تصريح عمل في الداخل المحتل.

وقالت إنه جرى اعتقال الشاب قبل نحو ثلاثة أسابيع، وكشفت التحقيقات معه أنه تم تجنيده من قبل حركة الجهاد الإسلامي لتنفيذ عملية بواسطة عبوة ناسفة على خط للحافلات في جنوب فلسطين المحتلة.

وأضافت أن “فتحي زقوت البالغ من العمر 31 عاما من رفح اعتقل في 30 تشرين الأول/أكتوبر من قبل الشاباك، وكشفت نتائج التحقيق أنه خضع لتدريب على صناعة المتفجرات من قبل خبير متفجرات في قطاع غزة، وبينما كان في الأراضي المحتلة عام 1948 بدأ بتصنيع العبوة الناسفة”.

وذكر الشاباك أن التخطيط للعملية تم من قبل قيادة سرايا القدس الذراع العسكرية لحركة الجهاد الإسلامي في رفح، ووجهت نيابة الاحتلال للمعتقل زقوت لائحة اتهام تضمنت بنودا بالعضوية في حركة الجهاد وحيازة مواد متفجرة والتخطيط لعمليات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى