فلسطيني 48

مقتل شابين في جريمة جديدة بمدينة الطيرة في الداخل الفلسطيني

قتل شابان في مدينة الطيرة، من جراء تعرضهما لإطلاق نار، قبيل منتصف ليل الخميس – الجمعة، ليرتفع بذلك عدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع الفلسطيني العربي بالداخل منذ مطلع العام الجاري، إلى نحو 95 قتيلا.
وعُلم أن القتيلين هما شابان في العشرينات من العمر، تعرضا لإطلاق نار فيما كانا داخل مركبة خاصة، قرب مقبرة الطيرة.
ونقل الضحيتان وهما بحالة “حرجة” إلى مستشفى “مئير” في كفار سابا. وفشلت المحاولات الطبية لإنقاذهما، ليتم إقرار وفاتهما.
وتم العثور على مركبة تتصاعد منها ألسنة اللهب في منطقة أخرى من تلك التي وقعت فيها الجريمة في الطيرة، ويُعتقد أن الجناة استخدموها خلال ارتكاب الجريمة وأضرموا النار فيها لاحقا.
ولم تُعرف خلفية الجريمة بعد. وقالت شرطة الاحتلال إن قواتها وصلت إلى موقع الجريمة وشرعت بالتحقيق في ملابساتها، ومطاردة الجناة.
ويشهد المجتمع العربي في الداخل، تصاعدا خطيرا ومستمرا في أحداث العنف والجريمة، في الوقت الذي تتقاعس الشرطة عن القيام بعملها للحد من هذه الظاهرة، وسط مؤشرات تؤكد على تواطؤ أجهزة الأمن مع منظمات الإجرام.
وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي، منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم، نحو 95 قتيلا بينهم 12 امرأة؛ وفي عام 2021، تم توثيق أكثر من 111 جريمة قتل في المجتمع العربي في رقم قياسي غير مسبوق.
وتحولت عمليات إطلاق النار وسط الشوارع والقتل إلى أمر معتاد خلال السنوات في المجتمع العربي، الذي يجد نفسه متروكا لمصيره ورهينة للجريمة المنظمة في ظل ارتفاع معدلات الجريمة بشكل كبير ومتصاعد.
يأتي ذلك وسط تعزز شعور المجرمين بإمكانية الإفلات من العقاب، حيث يعتقد منفذو إطلاق النار أن كل شيء مباح بالنسبة لهم، علما بأن معظم الجرائم مرتبطة بالعمل في الربا والسوق السوداء وتصفية الحسابات بين عصابات الإجرام.
(المصدر- عرب 48)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى