فلسطيني

السلطة تواصل اعتقال كوادر الجهاد بالضفة

تواصل أجهزة أمن السلطة حملة الاستدعاء والاعتقال بحق عدد من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين – الضفة الغربية، في ظل تصاعد عدوان الاحتلال على أبناء شعبنا.

فقد اعتقل جهاز الأمن الوقائي بمحافظة جنين الأخ المجاهد محمد أحمد خلف (29 عاماً)، عقب استدعائه لمقابلة الخميس 24-11-2022م.

والمحرر محمد خلف من بلدة برقين، هو أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي، وأمضى 8 أشهر في سجون الاحتلال عام 2014م، كما اعتقله جهاز مخابرات السلطة عام 2016م، وتعرض الاستدعاء لديه قبل عدة أشهر.

وأفادت مصادر عائلية، أن التحقيق مع نجلهم محمد حول مشاركته في بيوت عزاء الشهداء واستقبال الأسرى المحررين، معربة عن تخوفها من اعتقاله لدى قوات الاحتلال عقب تحرره من أجهزة السلطة، داعية إلى التحرك العاجل للإفراج عنه.

كما يواصل جهاز مخابرات السلطة في محافظة الخليل اعتقال الأخ المجاهد محمد يوسف درابيع (32 عامآ)، من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في بلدة دورا.

والمحرر محمد أمضى ما يزيد عن سبع سنوات على عدة فترات اعتقال في سجون الاحتلال، كان آخرها في 9-11-2020م، وأفرج عنه في 5-9-2022م، بعد أن أمضى 22 شهراً في الاعتقال الإداري.

الجدير بالذكر أن أجهزة أمن السلطة تواصل حملة اعتقال وملاحقة كوادر المقاومة وحركة الجهاد الإسلامي في محافظات الضفة، دون الكشف عن مصيرهم أو الاستجابة لمطالب الإفراج عنهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى