لاجئون وجاليات

ندوة في برلين بعنوان: ٧٥ عاماً على النكبة الفلسطينية وما زال الشعب الفلسطيني يناضل من اجل حريته

نظمت ندوة حوارية مشتركة في برلين السبت ٢٠٢٢/١١/٢٦ وبحضور سفير دولة فلسطين السيد ليث عرفة ومشاركة فعاليات وطنية فلسطينية ، دكتور خالد الحمد منسق التحالف الأوروبي لمناصرة اسرى فلسطين وممثل انصار الجبهة الديموقراطية الرفيق حسين ابو ناصر وكذلك ممثلي حركة فتح د. عوض حجازي وابو بلال الطيراوي والرفيق جورج رشماوي بصفته ممثلا للجالية الفلسطينية ضمن لجنة التنسق كوبي وكذلك عضو (مجموعة نكبة ٧٥ )وحشد غفير من الجمهور الالماني، حيث امتلأت قاعة *” بيت التاريخ والديموقراطية “* بالجمهور الذي اتى لحضور الندوة الافتتاحية لعام ٢٠٢٣ الذي سيكون عام نقل الرواية الفلسطينية نقيضا للرواية الصهيونية حول النكبة ، حيث تم تكوين لجنة خاصة من مؤسسة كوبي ( لجنة تنسيق فلسطين/إسرائيل من اجل حل عادل للشرق الاوسط ) اضافة الى شخصيات مثل مدرسي جامعات ومدارس ونقابيين تحت اسم (مجموعة نكبة ٧٥ )حيث تم وضع برنامج على مدار عاما كاملا لمواعيد اقامة ندوات وجدول محاضرين ومعرضي صور حول النكبة الفلسطينية للتصدي عبر المعلومات العلمية والدقيقة للرواية الصهيونية ودحضها للمجتع الالماني ولتكون مثلا لكافة الناشطين في اوروبا في هذا المجال.

السفير الفلسطيني السيد ليث حيا الحضور وشكر منظمي هذه الندوة المميزة من حيث ان الموضوع المطروح ٧٥ عاما على نكبة الشعب الفلسطيني وقال ” رغم التشريد والتهجير والقتل وسرقة الارض وزج المناضلين في السجون الا ان الشعب الفلسطيني لن يستسلم سيبقى رافعا راية النضال حتى ينال حريته واستقلاله وعودته الى ارضه وممتلكاته .

وطالب بتصعيد الدعم للشعب الفلسطيني حتى ننهي هذا الاحتلال العنصري.قدم بعد ذلك بروفيسور القانون الدولي وعضو البرلمان الالماني السابق والناشط في الدفاع عن الشعب الفلسطيني مداخلة حول قرار التقسيم من النظرة القانونية وقال ” لن ينعم احد في الشرق الاوسط بالسلام طالما لم يحصل الشعب الفلسطيني على حق تقرير مصيره والوقت القادم سيكون صعبا بحكم وجود حكومة يمينية عنصرية بامتياز حلها للنزاع الفلسطيني الاسرائيلي بطرد الشعب الفلسطيني والاستيلاء على ارضه “وقدم طالب الحقوق الشاب يونس ماذا تعني له النكبة الفلسطينية كشاب ولد في المانيا واصبح طالبا جامعيا .

تحدث الشاب يونس وقال ” انه صحيح حتى الان لم يرى او يزور فلسطين لكن فلسطين تسكن في قلبه وهي البوصلة التي تريه الطريق الى وطنه وطن جده ووالدته ، وسيتابع نضاله من دولة فلسطين مستقلة عاصمتها القدس .”وميز الندوة تواجد عدد كبير من اعضاء اتحاد الشباب الاوروبي الفلسطيني الذي قدم وجبة فلسطينية للمشاركين .ولفت النظر مشاركة فضائية فلسطين حيث اجرت العديد من المقابلات وقامت بتصوير اجزاءمن الندوة .برلين ٢٠٢٢/١١/٢٦.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى