دولي

آخر تطورات “العملية العسكرية” الروسية في أوكرانيا بيومها الـ(275).

يُواصل الجيش الروسي عمليته الخاصة في أوكرانيا، تدمير مواقع البنية التحتية العسكرية الأوكرانية وتصعيد الضغط على قوات حكومة كييف في دونباس به.

سوناك: نعتزم الحفاظ على المساعدة العسكرية لأوكرانيا وزيادتها في عام 2023.

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، أن لندن تعتزم مواصلة وزيادة مساعداتها العسكرية لأوكرانيا في عام 2023، وأشار الى أنه “بحماية أوكرانيا، نحن نحمي أنفسنا”.

وقال سوناك: “لا شك في أننا سنواصل دعم أوكرانيا لأطول فترة ممكنة. سنحافظ على مساعدتنا العسكرية أو نزيدها العام المقبل. وسنقدم مساعدة دفاع جوي جديدة لحماية الأوكرانيين والبنية التحتية الحيوية التي يعتمدون عليها.. بحماية أوكرانيا، نحن نحمي أنفسنا”.

عمدة كييف يتهم حزب زيلينسكي بالتلاعب في نقاط التدفئة.

اتهم رئيس بلدية كييف فيتالي كليتشكو، حزب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، بالتلاعب السياسي بعد مزاعم عن سوء عمل نقاط التدفئة في العاصمة الأوكرانية.

ونشر رسالة مصورة على حسابه في “تيليغرام” قال فيها: “عندما ذهبت لتفقد عمل النقاط التقيت نواب الشعب من الحزب الحاكم، وأخبروني في محادثة خاصة أن جميع النقاط التي زاروها مفتوحة وتعمل.. فيما  بعض الصور أظهرتها مغلقة”.

زاخاروفا تعلق على تزايد حالات العنف المنزلي في أوكرانيا.

علقت المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، على التقارير التي أفادت بزيادة حالات العنف المنزلي في أوكرانيا، متسائلة “هل الحب لديهم على هذه الشاكلة؟”.

كتبت زاخاروفا على حسابها في “تيليغرام”: “أتذكر كيف ابتهج دميتري كوليبا، بالطقس البارد وقال إن الجميع سيمارسون الحب.. لسبب ما لم ينجح الأمر.. أو أن الحب لديهم على هذه الشاكلة؟”.

إعلام: تململ نواب في البرلمان الألماني من برودة المكاتب بسبب توفير الطاقة “هذه مهزلة!”.

اشتكى العديد من أعضاء البرلمان الألماني من برودة الجو بشكل لا يصدق في أروقة البوندستاغ ، على خلفية توفير الطاقة، بحسب ما ذكرته صحيفة “شبيغل” الألمانية.

وبحسب المجلة، يضطر البوندستاغ لتوفير الطاقة بسبب نقص الغاز. إذ بات واضحا وفق مصادر، أنه في المكاتب وغرف الاجتماعات يتم الحفاظ على درجة الحرارة عند 19 درجة ، والممرات والردهات غير دافئة على الإطلاق.

“الغارديان”: أوكرانيا تخاطر بفقدان الدعم الغربي بسبب مشاكل الغرب.

كشفت صحيفة “الغارديان”، أن الدول الغربية بدأت تشعر بالعواقب المستقبلية للمساعدة المقدمة لأوكرانيا، وأن كييف تخاطر بفقدان الدعم المقدم لها.

ووفقا للصحفي سيمون تيسدال: “أزمة إنسانية وأزمة هجرة ضخمة تقترب من أوروبا، الأمر الذي سيتحدى كل عضو في الاتحاد الأوروبي”.

الاتحاد الأوروبي يدرس إعادة ربط بنك روسي بنظام “سويفت”.

يدرس الاتحاد الأوروبي إمكانية رفع العقوبات عن البنك الزراعي الروسي “روسلخوزبنك”، وإعادة ربطه بنظام التحويلات المالية SWIFTفي إطار من صفقة الحبوب.

وكتبت صحيفة “إزفستيا” اليوم الإثنين، نقلا عن المتحدث باسم الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي، بيتر ستانو: “لقد لاحظنا وجود مطالب روسية بشأن دور البنك الزراعي الروسي روسلخوزبنك في المعاملات المتعلقة بالأغذية والزراعة، بالإضافة إلى الصعوبات الملحوظة الناجمة عن انفصاله عن سويفت، ومع أن هذا يجعل المعاملات أكثر تكلفة وأبطأ، إلا أن الدفع لا يزال ممكنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى