أهم الاخبار

لبنان: “أشد” يحيي اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني أمام ضريح المناضل الأممي فرانكو

نظم قطاع الشباب في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين واتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني أشد وقفة شبابية وطلابية أمام ضريح الشهيد والمناضل الأممي الايطالي “فرانكو فونتانا” في مثوى شهداء الثورة الفلسطينية في العاصمة اللبنانية بيروت 28/11/2022.

وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ودعماً للانتفاضة وتحية للشهداء وللأحرار المدافعين عن القضية الفلسطينية، شارك ممثلي اتحادات ومنظمات شبابية وطلابية عالمية وعربية وفلسطينية ولبنانية وحشد من الشباب والطلبة الفلسطينيين من مخيمات بيروت، ومشاركة كشافة أشد التي حمل أشبالها وزهراتها الأعلام والرايات وصور العديد من الشهداء الأمميين والعرب من الكويت وتونس وسوريا ولبنان والاردن والعراق والمغرب والجزائر واليمن وليبيا ومصر وفرنسا وايطاليا وتركيا…

الذين استشهدوا في صفوف الجبهة الديمقراطية والثورة الفلسطينية وفي ميادين الدفاع عن القضية الفلسطينية.وبعد كلمة ترحيبية من عضو قيادة أشد الرفيقة منال بشر، القى سكرتير عام اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية الرفيق يوسف أحمد كلمة اكد فيها بأن إحياء هذا اليوم يحمل الكثير من الرسائل أولها إدانة الصمت والتخاذل الدولي وسياسة الكيل بمكيالين تجاه الجرائم التي يرتكبها العدو الاسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني وتقاعسه عن لجم هذه السياسة العدوانية العنصرية .والرسالة الثانية هي تحية ووفاء للشباب العربي والعالمي ولكل الأحرار الذين يقفون مع الشعب الفلسطيني مساندتهم لنضاله وكفاحه في كافة الميادين، ويرفعون لواء الحرية والعدالة ورفض الظلم الواقع على شعب فلسطين، ومنهم من ضحى بنفسه وحمل السلاح مع الشعب الفلسطيني وثورثه وارتقى شهيداً في مواقع الثورة والجبهة الديمقراطية كالشهيد البطل الأممي فرانكو فونتانا الذي أتى من ايطاليا بمنتصف السبعينات ليلتحق بقواعد الجبهة في لبنان ويخوض بصفوفها المقاومة ضد الاحتلال الاسرائيلي ويرقد هنا شهيداً في مثوى شهداء الثورة في بيروت، وإبن الكويت الشهيد الرفيق فوزي المجادي، والشهيد التونسي الرفيق عمر كيلاني المقدمي، وإبن العراق بطل عملية شهداء شيريشوف الشهيد الرفيق هاتف داوود محسن، والشهيد الرفيق ابو جهاد الاسمر السوري الذي عاش لفلسطين، والشهيد الليبي الرفيق سعيد عربي خليفة، والشهيد الرفيق سالم يوسف اليمني ، والشهيد المصري الرفيق خضر جابر خضر، والرفيق الشهيد بهيج المجذوب إبن صيدا عاصمة المقاومة والجنوب. والشهيد الفرنسي الرفيق نقولا روبيه (فرنسوا) والشهيد التركي الرفيق عبدالقادر شيكجو، والشهيد الاردني الرفيق أحمد ثلجي المجالي.. وصولا للناشطة الامريكية راشيل كوري التي وقفت قبل سنوات بوجه الدبابة الاسرائيلية واستشهدت دفاعا عن الارض الفلسطينية بمواجهة الاستيطان والتهويد .. وغيرهم آلاف الشهداء من الجبهة والثورة الفلسطينية وقوى المقاومة في لبنان ومن شبابنا وشعوبنا العربية وأحرار العالم الذين استشهدوا دفاعا عن فلسطين، لهم كل التحية والاعتزاز بتضحياتهم من أجل فلسطين وشعبها ودفاعاً عن حقوقه الوطنية المشروعة والعادلة.

والرسالة الثالثة التي نؤكد فيها على إرادة شعبنا الفلسطيني وشبابه على مواصلة النضال في في الوطن والشتات، حيث المقاومة المتواصلة على أرض الوطن التي يقدم خلالها الشباب الفلسطيني أروع الملاحم البطولة في الدفاع عن الأرض والحقوق ومواجهة الاستيطان والإحتلال والاعتقلات الواسعة والاعدامات الميدانية التي تنفذ في العديد من مدن ومناطق الضفة الفلسطينية لضرب وكسر إرادة الشباب والشعب الفلسطيني ومنعه من استمرار مقاومته وتصديه للمشروع الصهيوني الإستعماري وسياسته الهمجية الإحتلالية التي باتت تتطلب الإسراع في تحشيد كل طاقات وجماهير شعبنا نحو انتفاضة شاملة تجعل الاحتلال والمستوطنين يدفعون ثمن جرائمهم واعتداءاتهم ضمن استراتيجية وطنية فلسطينية شاملة تمكن شعبنا من تعزيز صموده والدفاع عن حقوقه الوطنية المشروعة وإفشال كل المشاريع العدوانية الاستعمارية التصفوية وكنس الاحتلال عن أرضنا الفلسطينية.كلمة اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي (الوفدي) القاها أمين عام اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني الرفيق علي بعلبكي أكد خلالها بأن القضية الفلسطينية هي المعركة الاكثر وضوحاً بين شعب يخوض معركة تحرره الوطني هو وأحرار العالم، وبين احتلال صهيوني عنصري يمثل قاعدة للامبريالية في منطقتنا، مؤكداً أن الشباب الديمقراطي يقف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الصهيونية، وكفاحه من أجل استعادة أرضه المحتلة، ودعمه الدائم للمقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها بمواجهة الممارسات الوحشية للاحتلال الاسرائيلي وسياساته العدوانية..، حيث تشتد الهجمة العدوانية الصهيونية المتمثّلة بالاحتلال والاستعمار والتّهجير القسري والاعتقال والحصار والقتل..، في حين يعلّمهم الشّعب الفلسطينيّ وشبابه الابطال في جنين ونابلس..

دروسًا في البطولة والحريّة والكفاح .. ودعا كافة منظمات اتحاد الشباب الديمقراطي العالمي لخوض النضال دفاعا عن الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال كلّ من موقعه في الصراع الأممي.والقى الرفيق محمد العيسى عضو الهيئة التنفيذية في اتحاد الشباب الديمقراطي الكويتي كلمة الشباب العربي تقدم فيها بتحية الاعتزاز لأبطال المقاومة في فلسطين ولكل المدافعين عن القضية الفلسطينية بذكرى اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في نضاله ضد الاحتلال الصهيوني الغاصب الذي لا يزال يتوسع بالاستيطان والتهجير والقتل والنهب للشعب الفلسطيني، والذي يسعى لفرض هيمنته على أمتنا العربية بما يصب في مصلحة الكيان الصهيوني الذي يمثل القاعدة المتقدمة للامبريالية .وأشاد بصمود الشعب الفلسطيني وبالدور الكفاحي للمقاومة ونضالاتها ودمائها التي تسيل على ارض فلسطين من أجل دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطية المستقلة وعاصمتها القدس الموحدة. وحيا في هذه المناسبة الرفيق / فرانكو فونتانا ، المناضل الأممي الذي أخلص في مقاومته ونضاله وكفاحه بالسلاح ضد الصهاينة المحتلين دعما للفلسطينيين المقاومين ودعما لقضيتهم العادلة . كما استذكر شهيد الكويت الرفيق / فوزي المجادي الذي آبى إلا أن يقدم حياته للدفاع عن فلسطين من خلال التحاقه بصفوف المقاومة الفلسطينية، مقدما نموذجاً في التضحية والمبادىء الانسانية والنضالية والتضامنية مع هذه القضية العادلة.

وختم بالتأكيد بأن القضية الفلسطينية لا يمكن إلا أن تكون قضيتنا المركزية لشعوب أمتنا في معركة التحرر الوطني وللعالم في معركته ضد النظام الامبريالي والكيان الغاصب.وفي ختام الوقفة، قامت قيادة قطاع الشباب في الجبهة الديمقراطية واتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني أشد وممثلي المنظمات الشبابية والطلابية بوضع اكليلا من الزهور على ضريح الشهيد فرانكو فونتانا، وأدت كشافة أشد التحية الكشفية تعبيراً عن الاعتزاز بمسيرته النضالية وتقديراً لكل الشهداء الذين قدموا أرواحهم فداءً لفلسطين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى