أهم الاخبار

الديمقراطية: في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، آن الأوان لأن نتضامن مع أنفسنا وننهي الانقسام المدمّر ونوفر كل شروط تصعيد مقاومة شعبنا للإحتلال.

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين اليوم بيانا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني قالت فيه ” في التاسع والعشرين من كل عام ،يحيي العالم والجمعية العامة للأمم المتحدة ، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، بناءا على قرارها الذي اتخذته في العام 1977 والذي يصادف قرار تقسيم فلسطين ( 181) في العام 1947 ، والذي يشكّل مناسبة لتذكير العالم بدوله ومؤسساته ورأيه العام بالمسؤولية التاريخية والأخلاقية تجاه شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة التي ضحّى الشعب الفلسطيني وخاض معاركه الكبرى وما زال من أجل نيلها لأكثر من عشرة عقود” .

وقالت الجبهة في بيانها ” تأتي هذه المناسبة هذا العام في ظل مساعي تشكيل حكومة العدو الأكثر يمينية وفاشية في تاريخ دولة الاحتلال ، مما ينذر باستمرار الجرائم اليومية بحق شعبنا من قتل وتدمير واستمرار الاستيطان وتهويد القدس وحصار قطاع غزة ، وفي ظل الانحياز الأمريكي والغربي لدولة الاحتلال والصمت على جرائمها مما يشجعها على الاستمرار في هذه الجرائم ، في الوقت الذي اعتبرت فيه العديد من المنظمات الحقوقية الدولية ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة دولة احتلال باعتبارها دولة فصل عنصري ” .

وجاء في البيان أيضا ” إن التضامن والدعم الدولي المطلوب لشعبنا وقضيته ونضاله لا يمكن له أن يتعاظم إلى الدرجة التي تجبر الاحتلال على الانصياع للشرعية الدولية والاستجابة لحقوقنا المشروعة والرحيل عن أرضنا المحتلة، إلا من خلال التضامن مع أنفسنا من خلال إعادة الاعتبار لبرنامجنا السياسي والوطني الذي أعاد إحياء قضيتنا، وصياغة استراتيجيه نضالية يتوحد حولها الشعب الفلسطيني بجميع تياراته وفئاته، فمن المعيب أن ندعو العالم للتضامن معنا فيما نحن غارقون في انقسام مدمر، وتصعيد المقاومة الشعبية التي تحتاج إلى قيادة وطنية موحدة تؤطرها وتقود نضالها وتوفر لها الحماية السياسية المطلوبة ” .

وختمت الجبهة بيانها بتوجيه التحية إلى كل أحرار العالم في هذا اليوم ، داعية إلى مزيد من إجراءات فضح ومقاطعة دولة الاحتلال على طريق عزلها نهائيا وإجبارها على التسليم بحقوق شعبنا ، وفي مقدمتها حق العودة وتقرير المصير وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية المحتلة.

الاعلام المركزي

رام الله – 29/11/2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى