عربي

تونس: إطلاق سراح الغنوشي على ذمة التحقيقات بقضية “التسفير”

أعلن قاضي التحقيق المختص بقضايا الإرهاب في تونس، إطلاق سراح رئيس حركة النهضة، راشد الغنوشي، ولكن على ذمة التحقيقات.

وبدأ التحقيق مع الغنوشي مجددًا في العاصمة تونس، بتهمة تسفير المتشددين من تونس للقتال في بؤر التوتر بسوريا والعراق وليبيا، حسبما أفاد محاميه.

واستمرت جلسة الغنوشي ما يقارب الـ 12 ساعة، لسماع مرافعات المحامين والاستجوابات، حيث طالب ممثل النيابة العامة خلال الجلسة بإبقاء المتهم في السجن إلا أن قاضي التحقيق فضل إطلاق سراحه.

وبدأ التحقيق مع الغنوشي (81 عاما) ونائبه رئيس الحكومة السابق علي العريّض في هذه القضية في 21 أيلول/سبتمبر الماضي، بالوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب بالعاصمة، وتم استجوابه لساعات قبل أن يقرر القاضي تحديد تاريخ الإثنين لدعوته مجددا.

وكانت السلطات التونسية قد أعلنت أن قضاء مكافحة الإرهاب أمر بتجميد الأرصدة المالية والحسابات المصرفية لـ10 شخصيات، من بينها الغنوشي ورئيس الحكومة السابق حمادي الجبالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى