فلسطيني

الفلسطينيون يُقدمون إقتراحاً على الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإحياء يوم النكبة في أيار/ المُقبل في القاعة المركزية للمنظمة الدولية.

الفلسطينيين، سيقدمون اليوم (الأربعاء) اقتراحا بمشروع قرار يُعرض على الجمعية العامة للأمم المتحدة، لإحياء يوم النكبة في أيار/مايو المقبل، في القاعة المركزية للمنظمة الدولية.

“المقترح يٌعتبر استمراراً للخطوات التي يقوم بها الفلسطينيون في الأمم المتحدة، بعد أن نجحوا بالفعل في تمرير قرار بالتوجه إلى محكمة الجنايات في لاهاي للنظر في قضية الاحـتلال الإسـرائيلي”.

ويحيي الفلسطينيون ذكرى النكبة في 15 من آيار/مايو من كل عام، حيث ينظمون فعاليات في جميع مناطق تواجدهم، بذكرى تهجيرهم من أراضيهم على يد العصابات الصهيونية في عام 1948.

يأتي ذلك بعد يوم من تصريح لرئيس الوزراء الإسرائيلي، المنتهية ولايته، يائير لبيد، قال فيها إنه خاطب أكثر من 50 رئيس دولة، ودعوتهم إلى التحرك أمام السلطة الفلسطينية، لمنع التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة على طلب إصدار الرأي من محكمة العدل الدولية.

وأضاف لبيد: أن “هذا القرار هو نتيجة جهد مدبر غير مشروع ضد إسرائيل، بهدف التشكيك في مخاوفنا الأمنية المشروعة، وإنكار شرعية وجودنا ذاته”،

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى