أسرىأهم الاخبار

الاحتلال يبلغ المعتقل صلاح الحموري بسحب هويته المقدسية وإبعاده لفرنسا

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إدارة سجون الاحتلال في سجن هداريم أبلغت الاسير الفلسطيني المقدسي صلاح الحموري بسحب هويته المقدسية وابعاده الى فرنسا.

وأشارت الهيئة إلى أن الحموري معتقل إداري، ولم تُوجه له أي تهم ولم يعرض على اي محكمة.

ويُذكر أنّ قوات الاحتلال كانت اختطفت الحموري من منزله بتاريخ 7/3/2022، وتم تحويله للاعتقال الاداري لمدة ثلاثة أشهر، وما أن أوشكت على الانتهاء حتى تم تجديد الاعتقال بحقه للمرة الثانية على التوالي، وجددته للمرة الثالثة أمس الأحد.

ويُشار إلى أنّ المقدسي الحموري محامٍ وباحث ميداني في مؤسّسة الضمير، أمضى في الأسر أكثر من 8 سنوات، واعتقله الاحتلال عدّة مرات، الأولى عام 2001 لمدة 5 أشهر، وفي عام 2004 حوّلت سلطات الاحتلال للاعتقال الإداري لمدة 4 أشهر، ثم اعتُقل لمدة 7 سنوات عام 2005، وفي عام 2017، أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله إداريًا لمدة 13 شهرًا، كما منعته من دخول الضفة المحتلة لمدة عامين.

وأبعد الاحتلال قبل عدة سنوات زوجته وهي حامل في الشهر السابع إلى فرنسا، بعد احتجازها 3 أيام في المطار، خلال عودتها إلى مدينة  القدس  ، فيما تجدر الإشارة إلى أنّه وفي تشرين ثاني الماضي، كشفت منظمة “فرونت لاين ديفندرز” عن اختراق 6 أجهزة لموظفين يعملون في مؤسّسات حقوقيّة فلسطينيّة، باستخدام برنامج التجسس “بيغاسوس” التابع لمجموعة NSO Group الصهيونيّة من بينهم الحموري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى