فلسطيني

إضراب شامل في جنين حداداً على أرواح الشهدين زبيدي والسعدي.

أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في جنين، اليوم الخميس، الإضراب الشامل حدادًا على روحي الشهيدين محمد السعدي ونعيم زبيدي، وتنديدًا بجرائم الاحتلال المتواصلة، ودعت التجار وأصحاب المحال التجارية والمؤسسات، إلى الالتزام بالإضراب.

وكانت وزارة الصحة، أعلنت استشهاد الشابين محمد أيمن السعدي ( 26 عامًا)، ونعيم جمال زبيدي (27 عامًا)، فجر اليوم الخميس، خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال في مخيم جنين.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين ومنطقة الهدف، ونشرت قناصة على أسطح عدد من المنازل والبنايات، ودارت مواجهات واشتباكات عنيفة.وأعلنت مديرية التربية والتعليم في جنين تعليق الدوام في مدارس بلدة يعبد ومدارس المدينة، اليوم الخميس، تماشياً مع قرار الوزارة بالإضراب الشامل حداداً على أروح الشهداء.

وكانت قوات كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت مخيم جنين ومنطقة الهدف، ونشرت قناصة على أسطح عدد من المنازل والبنايات، ودارت مواجهات واشتباكات عنيفة.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين وسام فايد، وعمر ناصر طالب، بعد أن حاصرت منزليهما في منطقة الهدف من جنين.وأضافت المصادر ذاتها، أن وحدة إسرائيلية خاصة، تسللت إلى مخيم جنين واعتقلت الشابين خالد عرعراوي، واحمد الصوص، بعد أن طاردتهما وصدمت الدراجة النارية، التي كانا يستقلانها.

وانطلقت مسيرة حاشدة من أمام مستشفى ابن سينا، حمل المشاركون فيها جثمان الشهيدين، وجابوا شوارع مدينة جنين ومخيمها، وردد الهتافات المنددة بجرائم الاحتلال، وطالبوا بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، مؤكدين ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى