أهم الاخبار

الإحتلال يُعلن الخليل “منطقة عسكرية مغلقة” لمنع جولة لمنظمات حقوقية بالمدينة

أعلن جيش الاحتلال، اليوم الجمعة، عن مدينة الخليل “منطقة عسكرية مغلقة”، لمنع جولة تنظمها منظمات حقوق الإنسان بمشاركة مئات الناشطين في المدينة.

وتأتي هذه الجولة بعد أسبوع من اعتداء جنود الاحتلال في الخليل على ناشطين إسرائيليين، جاءوا للتضامن مع سكان المدينة ضد اعتداءات المستوطنين.

وحضر إلى الخليل اليوم حوالي 300 ناشطا للمشاركة في جولة نظمتها قرابة 30 منظمة حقوق إنسان، في أعقاب الاعتداءات على الفلسطينيين والناشطين الاجانب والإسرائيليين في الخليل في الفترة الأخيرة.

وشارك في تنظيم الجولة المنظمات الإسرائيلية “نكسر الصمت”، جمعية حقوق المواطن، “سلام الآن”، “بتسيلم” ومنظمات أخرى.

وبدأ سريان الأمر العسكري من الساعة السابعة صباحًا، وقبل وصول الناشطين إلى الجولة.

وقال جيش الاحتلال بأنه فرض أمر “منطقة عسكرية مغلقة” على الخليل من اجل “منع حدوث احتكاكات” علما انه كان قبل نحو اسبوعين فتح المدينة امام نحو 40 الف مستوطن استباحوا كل شيء فيها واعتدوا خلال ذلك على العديد من المواطنين وهاجموهم داخل منازلهم، فضلا عن انه كان اغلق العديد من الاحياء السكنية الفلسطينية وحبس الاهالي بداخلها فيما كان المستوطنون يجوبون شوارعها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى